الخميس 04 رجب 1441 الموافق 27 فبراير 2020
الرئيسية » ثقافة و فن » صالح والصاوى يشعلان المنافسة فى السينما بـ”الحرامى والعبيط”

صالح والصاوى يشعلان المنافسة فى السينما بـ”الحرامى والعبيط”

الحرامى والعبيط

اشتعلت المنافسة فى دور العرض السينمائية بعد طرح فيلم «الحرامى والعبيط» للنجمين خالد صالح وخالد الصاوى، الذى يأتى فى إطار البطولات الثنائية التى باتت علامة تميز السينما المصرية فى السنوات الأخيرة، عقب فترة طويلة من غيابها واقتصار الأفلام على البطولة المطلقة فقط، أو الجماعية الشبابية.
وينافس «الحرامى والعبيط» على إيرادات شباك التذاكر مع أفلام كوميدية تعرض حاليا للنجمين أحمد مكى ومحمد سعد، وهما «سمير أبوالنيل» و«تتح»، ورغم أن «الحرامى والعبيط» به صبغة كوميدية، إلا أنه أيضا به بعد درامى واجتماعى، حيث يجسد خالد صالح دور «فتحى»، ويجسد خالد الصاوى دور «صلاح روسى»، وتدور أحداثه حول «فتحى» المختل عقليا، بسبب الظروف الصعبة والمعيشة الموجودة حاليا بالبلاد، ويتعرف على «صلاح روسى» الذى يفقد عينه فى مشاجرة، ويحاول خداع المجنون من أجل الحصول على عينه عن طريق الممرضة ناهد، وتقوم بدورها الفنانة روبى التى تتاجر فى الأعضاء البشرية.
ويعد الفيلم هو العمل السينمائى الأول الذى يجمع بين النجمين خالد صالح وخالد الصاوى وجها لوجه، حيث شاركا من قبل فى بطولة فيلم «عمارة يعقوبيان»، لكنهما لم يظهرا فى أى مشهد مشترك، بينما التقيا مرة واحدة فقط من قبل على خشبة المسرح من خلال مسرحية «الغفير» التى قدماها على مسرح الجامعة منذ حوالى 30 عاما، كما شاركا من قبل فى بعض مشاهد من حلقات مسلسل «أم كلثوم» للفنانة صابرين، لكن فيلم «الحرامى والعبيط» يعد أول عمل سينمائى يتقاسمان بطولته.
ومن المتوقع أن يشهد الفيلم إقبالا من جمهور السينما، خصوصا بعدما لفت التريلر الدعائى له انتباه الكثيرين، ويشارك فى بطولة العمل عايدة عبدالعزيز، وضياء الميرغنى، وسيد رجب، من تأليف أحمد عبدالله، وإخراج محمد مصطفى.

 
المصدر 

 

قد يعجبك