أخبار العالم

صحفيون يهددون بمقاضاة وزير المالية.. والسبب «بدل التكنولوجيا»

صحفيون يهددون بمقاضاة وزير الماليةهدد صحفيون ينتمون إلى مؤسسات صحفية مختلفة، اليوم الأحد، بأنهم سوف يسلكون كافة السبل القانونية المتاحة للحصول على بدل التكنولوجيا والتدريب، وفق الزيادات المقررة، والتى سبق الاتفاق عليها مع وزير المالية السابق ممتاز السعيد، بما فى ذلك مقاضاة وزير المالية الحالى المرسى حجازى بصفته .

وقال سامح محروس، عضو المجلس الأعلى للصحافة، فى تصريحات صحفية له، إن المجموعة تضم صحفيين من مختلف المؤسسات الصحفية القومية والحزبية والخاصة للإعلان عن الخطوات التى سيتم اتخاذها.

وأضاف، كما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط، أنهم سيعقدون اجتماعا خلال أيام بمقر نقابة الصحفيين لتحديد الخطوات التى يعتزمون القيام بها للحصول على حقوق الصحفيين المالية التى لم يتم التعامل معها بالجدية الكافية خلال الفترة الماضية.

وأشار محروس إلى أنه بعث برسالة إلى الدكتور أحمد فهمى رئيس مجلس الشورى ورئيس المجلس الأعلى للصحافة، أوضح فيها أن الصحفيين وهم يطالبون بزيادة بدل التدريب لا يستجدون “حسنة” من الدولة، ولا يطلبون منحة من وزير المالية أو غيره، فى ضوء ما تقوم الدولة بالحصول عليه من ضرائب تقدر بملايين الجنيهات سنويا تتمثل فى الدمغة الصحفية عن الاعلانات المنشورة وغيرها من الضرائب الأخرى التى تعد فى مجملها استقطاعات من عرق وجهد الصحفيين.

وأوضح أنه فى الوقت الذى انتطر فيه الصحفيون تقديرا رمزيا للدور الذى قاموا به فى مرحلة ما قبل ثورة 25 يناير 2011 وما بعدها، فوجئنا بمزيد من التهميش والتعنت والتسويف فى زيادة قيمة البدل المقرر للصحفيين، وتمثل هذا التعنت فى خطابات وزير المالية السابق ممتاز السعيد ووزير المالية الحالى المرسى حجازى بتأجيل إقرار هذه الزيادة الى العام المالى الجديد، “رغم أن الزيادة كلها لا تكلف الموازنة العامة للدولة أكثر من 35 مليون جنيه، وهو رقم لا يعنى شيئا مقارنة بمبلغ خمسة مليارات جنيه قامت الدولة بتدبيرها لإقرار كادر المعلمين.”

وطالب محروس رئيس مجلس الشورى بالتدخل لدى وزير المالية والتوجيه بسرعة صرف بدل التدريب والتكنولوجيا اعتبارا من شهر يناير 2013 على أن يضاف فارق الزيادة الذى لم يصرف فى يناير الى البدل الخاص بشهر فبراير 2013.

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى