السبت 25 ذو الحجة 1441 الموافق 15 أغسطس 2020
الرئيسية » أخبار عامة » صحيفة أمريكية: الإفراج عن 20 محتجزًا بتهمة الفساد في السعودية

صحيفة أمريكية: الإفراج عن 20 محتجزًا بتهمة الفساد في السعودية

السعودية

كتب | شادي زعبل

أفادت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية أنه تم الإفراج عن 20 على الأقل من المسؤولين رفيعى المستوى الموقوفين فى السعودية، بتهمة الفساد منذ أوائل نوفمبر الماضى، ونقلت الصحيفة فى تقرير، مساء الأحد، عن مصادر مطلعة قولها، إن من بين هؤلاء المفرج عنهم فى الأسبوع الماضى، وزير المالية السابق، عضو المجلس الإدارى لشركة «أرامكو» الوطنية النفطية، إبراهيم العساف، المتهم باختلاس أموال أثناء توسيع المسجد الحرام وسوء استغلال السلطة.

ومن بين المسؤولين الآخرين الذين تم إطلاق سراحهم، حسب الصحيفة، مساعد وزير المالية في السعودية محمد بن حمود المزيد، والرئيس التنفيذى السابق لشركة الاتصالات السعودية سعود الدويش، ورجل الأعمال صالح كامل، بالإضافة إلى الأمير تركى بن خالد.

ونقلت الصحيفة عن مستشار رفيع المستوى للحكومة السعودية تأكيده أن عدد المفرج عنهم فى الأسبوع الأخير قد يتجاوز 20 شخصا، وتابع: «سنرى الإفراج عن المزيد قريبا، ومحاكمات لمن يحرصون على تبرئة أسمائهم، وتريد الحكومة ذلك عاجلا وليس آجلا».

وأضافت الصحيفة أنه من غير الواضح عدد المسؤولين الذين لا يزالون محتجزين داخل فندق «ريتز كارلتون» فى الرياض، وكانت وسائل إعلام غربية أكدت أنه تم الإفراج عن عدد من هؤلاء مقابل تسليمهم جزءا من أصولهم إلى الحكومة، بمن فيهم رئيس الحرس الوطنى السابق الأمير متعب بن عبد الله. وكانت «وول ستريت جورنال» ذكرت أن السلطات السعودية تفاوض، الأمير الوليد بن طلال، أحد أبرز الموقوفين فى الفندق، على دفع 6 مليارات دولار مقابل الإفراج عنه.

ومن جهة أخرى، أعلن المتحدث الأمنى فى وزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركى الإثنين، مقتل الشيخ محمد عبدالله الجيرانى، قاضى دائرة الأوقاف والمواريث، الذى اختطف من أمام منزله فى القطيف بالمنطقة الشرقية العام الماضى على أيدى مطلوبين أمنيا وكشف أن المتورطين فى جريمة القتل مدرجان على قائمة المطلوبين أمنيا.

أعلن رئيس اتحاد الشطرنج الدولي أن السلطات السعودية رفضت تأشيرات دخول 3 لاعبين إسرائيليين مشاركين في البطولة الدولية التي تستضيفها المملكة خلال هذا الأسبوع.

وكان سبعة لاعبين اسرائيليين قد طلبوا تأشيرات للبطولة، المقامة في السعودية في الفترة من 26 الى 30 ديسمبر.

وكانت هذه المرة الاولى التي تستضيف فيها السعودية إسرائيليين علنا؛ ​​لان الرياض لا تعترف بإسرائيل ولا توجد علاقات رسمية بينها.

وقال نائب رئيس الاتحاد الاسرائيلي، اسرائيل جلفر، الذي تكلم في أثينا؛ حيث مقر السكرتارية، إن تأشيرات دخول اللاعبين الاسرائيليين «لم تصدر ولن تصدر».

وأضاف أن البطولة ستمضى كما هو مقرر لها ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الوفود الأخرى قد استبعدت، ولكنه زعم أن لاعبين من قطر تم رفضهم .

وأضاف مركز الاتصالات الدولية في المملكة العربية السعودية، في بيان ان اكثر من 180 لاعبا سيشاركون في البطولة الدولية.

 

 

للمزيد من الأخبار

عن shady zaabl

كاتب صحفي مصري

قد يعجبك