سوشيال ميدياسلايد

مش عاوز أقول الصلاة اللي بنصليها بدعة!!.. أمين الفتوى بدار الإفتاء: صلاة التراويح 21 ركعة

أمين الفتوى بدار الإفتاء: صلاة التراويح 21 ركعة
أمين الفتوى بدار الإفتاء: صلاة التراويح 21 ركعة

أجاب الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على سؤال تلقاه من أحد الأشخاص حيث قال فيه: “ما حكم صلاة التراويح؟ وهل يشترط أن تكون في جماعة؟ وما عدد ركعاتها؟”.

حيث قال “ممدوح” خلال فيديو نشرته الصفحة الرسمية لدار الإفتاء على “فيسبوك” أن شهر رمضان شهر عبادة، ومن شهر رمضان والذي يليه وعد الإنسان بأن يكون مكفر للذنوب كما ورد في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: “رمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن إذا اجتنب الكبائر”.

وأضاف أمين الفتوى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد علق تكفير الذنوب على عدد من العبادات الأخرى، منها القيام مستشهدًا بقوله صلى الله عليه وسلم: “مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ”، موضحًا أن قيام ليال رمضان من العبادات المطلوبة المستحبة للمغفرة العامة.

أمين الفتوى بدار الإفتاء: صلاة التراويح 21 ركعة

وتابع أن في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم لم يجتمع الناس وراء إمام ويصلون التراويح بالشكل المعروف حاليًا، بينما جمع الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه الناس بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، وكانت صلاة التراويح في جماعة 20 ركعة، وهناك بعض المذاهب من مذهب الإمام مالك يرى أنها 36 ركعة.

وأوضح الشيخ أحمد ممدوح أنه قد أطلق عليها التراويح لأن الناس يجلسون بعد كل 4 ركعات ليستريحوا، وهي صلاة مستحبة من سنة الخلفاء الراشدين، وقال عنها النبي صلى الله عليه وسلم: “عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين”.

وأردف أن بعض المساجد تجعل صلاة التراويح 8 ركعات وهذا ليس الموافق لما استقرت عليه الآراء والأحكام في عموم المذاهب الإسلامية، قائلًا: “اللي شاع في المساجد آخر 30 سنة صلاة 8 ركعات في التراويح، أنا مش عايز أقول بدعة، وفي الحقيقة هذه ليست السنة التي أقامها الخلفاء الراشدين، والتي تحدد صلاة التراويح بـ21 ركعة”.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كاتب صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج
زر الذهاب إلى الأعلى