الخميس 17 ربيع الأول 1441 الموافق 14 نوفمبر 2019
الرئيسية » ثقافة و فن » صلاح عيسي ضحية المرض القاتل الذي أودى بحياته

صلاح عيسي ضحية المرض القاتل الذي أودى بحياته

صلاح عيسى

كتب | شادي زعبل

يعتبر المرض الذي تسبب في وفاة الكاتب الصحفي صلاح عيسى، الذي وافته المنية مساء اليوم، هو “السدة الرئوية” من أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان، لكن للأسف لا يعرف الكثير منا المعلومات الكافية عنه وسبل الوقاية منه:

نعرض في هذا التقرير أهم 10 معلومات عن مرض السدة الرئوية الذي كان للكاتب الصحفي الكبير صلاح عيسي صراعا معه وهي:

– يحدث نتيجة ضيق في الشعب الهوائية وانسداد مجرى الهواء مما يؤثر على كفاءة الرئة ودخول وخروج الهواء منها.

– أبرز أسبابه هي التدخين أو التعرض للأتربة والغازات والكيماويات وكافة مصادر التلوث.

– تشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلى مرض الانسداد الرئوي سيصبح ثالث أسباب الوفاة الرئيسية في شتي أنحاء العالم بحلول عام2030 حيث يتسبب في وفاة نحو3 ملايين شخص حول العالم سنويا.

-أعراضه حدوث اضطرابات فى التنفس أثناء النوم وإصدار صوت صفير، والاجهاد والتعب، معظم مرضاه يعانون من بعض أعراض الالتهاب الشعبي المزمن كالسعال المستمر لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر في السنة.

– العلاج الدوائى هو البخاخات الموسعة للشعب طويلة المفعول واستعمال الأدوية الطاردة للبلغم والمضادات الحيوية، وفى بعض الأحيان يعانى المريض من نقص فى نسبة الأكسجين فى الدم مما يستلزم نقله للمستشفى لأخذ جرعة أكسجين، وفى بعض الحالات يتم اللجوء للجراحة.

– اخطر العوامل المسببة للمرض هى التدخين بجميع انواعه حتى وان كان سلبى “استنشاق دخان السجائر أو الشيشة” من المحيطين.

– الوقاية منه تكون بالقضاء على مصادر التهيج والعدوى فى الأنف والجيوب الأنفية، والحلق، والفم، والقنوات الشعبية، مما يستلزم الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن التلوث.

– الاكتشاف المتأخر للانسداد الرئوي يؤدي إلى تدمير أجزاء من أنسجة الرئة وانتفاخها مما يؤدى الى صعوبة عملية التنفس ونقص كمية الاكسجين فى الدم.

– زيادة احتمالات الاصابة بمرض السدة الرئوية فى الأشخاص كلما زادت أعمارهم.

– مرض السدة الرئوية يعد رابع سبب للوفاة فى البلاد متوسطة الدخل‏.

وفاة الكاتب الصحفى صلاح عيسى عن عمر يناهز 78 عاماً

توفى الكاتب الصحفى الكبير صلاح عيسى عن عمر يناهز 78 عاما ،بعد صراع مع المرض. وقال الكاتب والسياسى حسين عبد الرازق إن الراحل الكبير توفى متأثر بمرضه ، وأنه دخل فى غيبوبة خلال الساعات الأخيرة.

وكان الكاتب الراحل يعالج فى مستشفى السلام الدولى ، قبل أن تطالب أسرته وعدد من كبار الصحفيين بنقله لتلقى العلاج فى أحد المستشفيات العسكرية ، وبالفعل تم الاستجابة لطلبهم ونقله إلى مستشفى المعادى العسكرى

يذكر أن الراحل صلاح عيسي من مواليد 14 أكتوبر 1939 بإحدى قرى مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية وعمل بجريدة الجمهورية أوائل السبعينيات من القرن الماضى ، كما شارك فى تأسيسي وإدارة عدد من الصحف والمجلات ،منها “الكتاب” و”الثقافة الوطنية” و”الأهالى” و”اليسار” و”القاهرة”

كما أصدر الكاتب الراحل  أول كتبه “الثورة العرابية” عام 1979 وأتبعه بعدد من أهم المؤلفات فى الأدب والتاريخ والفكر السياسى منها : “مثقفون وعسكر” ، “دستور في صندوق القمامة” ، “حكايات من دفتر الوطن” ، ” تباريج جريح” ، “رجال ريا وسكينة” ، ” جلاد دنشواى” ، ” شاعر تكدير الأمن العام” وغيرها

 

قد يعجبك