الأحد 20 ربيع الأول 1441 الموافق 17 نوفمبر 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » ضبط 2 طن رنجة وفسيخ بالشرقية غير صالحة للاستخدام الآدمي

ضبط 2 طن رنجة وفسيخ بالشرقية غير صالحة للاستخدام الآدمي

ضبط 2 طن رنجة وفسيخ بالشرقية غير صالحة للاستخدام الآدمي

مصنع رنجة وفسيخ

كتب | شادي زعبل

فى إطار استعدادات محافظة الشرقية لأستقبال أعياد الربيع وأعياد شم النسيم أمر الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقيّة برفع حالة الطوارئ، وتكثيف الحملات التموينية والتفتيشية على الأسواق ومصانع تصنيع الرنجة والأسماك المدخنة.

وكذلك منافذ ومحلات عرض وبيع الأسماك، للتأكد من إجراءات التصنيع والتخزين، ولضبط الأسماك غير الصالحة قبل بيعها للمواطنين، وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين حفاظا على الصحة العامة للمواطنين.

أوضح محافظ الشرقية أن مديرية التموين قامت بإعداد خطة للتأكد من توفير كافة السلع الرئيسية والهامة خصوصا الخبز البلدى وأسطوانات البوتاجاز والأسماك الطازجة والمملحة والمدخنة لتزايد أقبال المواطنين على شراء الاسماك المملحة والمدخنه مع اقتراب أعياد الربيع وأعياد شم النسيم.

وتنفيذآ لتعليمات المحافظ فقد تمكنت حملة الرقابة التموينية برئاسة جمال زيدان مدير عام الرقابة التموينية من ضبط مصنع لتصنيع الأسماك «المدخنة – رنجة» بناحية مركز الحسينية يعمل بدون موافقة جهات الإختصاص لقيامه بتصنيع رنجة لطرحها فى الأسواق بمناسبة قرب شم النسيم و تم التحفظ على كميه من الأسماك مقدارها 300 كج مجهولة المصدر وغير مدون عليها أى بيانات تدل على مصدرها و تم تحرير القضيه رقم 187 لسنه 2019 جنح مركز الحسينية.

كما تم ضبط مصنع آخر يقوم بتصنيع الأسماك المدخنة – الرنجة وإستخدامه ملح سياحات فى تصنيع الرنجه والذي له الأثر البالغ على صحه المواطنين وقد تم التحفظ على كمية الملح ومقدارها 2 طن ونصف الطن على ذمه القضية رقم 188 لسنه 2019 جنح مركز شرطه الحسينية.

كما

قام الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية بمشاركة العاملين بمراكز ديرب نجم والقنايات والإبراهيمية والرائدات الريفيات وجبة إفطار جماعي .

بحضور لواء دكتور حسين الجندي السكرتير العام للمحافظة واللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية ومستشار المحافظ للمشروعات واللواء علاء رشاد السكرتير العام المساعد للمحافظة والدكتورة عايدة عطية عطية مقرر فرع المجلس القومي للمرأة والاستاذ فيصل الدريهمي رئيس مركز ومدينة ديرب نجم والأستاذ البربري حسيني رئيس مدينة القنايات والأستاذ نبيل فاروق رئيس مركز ومدينة الإبراهيمية .

أوضح محافظ الشرقية أن الهدف من اللقاءات الدورية بالعاملين بمراكز المدن والأحياء ورؤساء الوحدات المحلية القروية التابعة لها الإتفاق على رؤية واضحة ومحددة لطبيعة العمل داخل الجهاز الإداري خلال الفترة القادمة للنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في قطاعات العمل المختلفة .

ولتعميق العلاقة بين أعضاء الجهاز التنفيذي للمحافظة والعاملين لبذل مزيد من الجهد وتحسين مستوى الأداء وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

أكد المحافظ على أهمية مشاركة المواطنين في الإستفتاء على التعديلات الدستورية المقترحة لإستكمال مسيرة التنمية والبناء وللحفاظ على مكتسبات ماتحقق من إنجازات خلال الفترة السابقة لجني ثمار المشروعات القومية الجاري تنفيذها في القطاعات الخدمية والتنموية وتحقيق حياة أفضل للمواطنين.

وخلال اللقاء أكد محافظ الشرقية على ضرورة تطبيق مبدأ الثواب والعقاب بمكافأة المجد ومجازاة المقصر مع إحالة مخالفات الفساد والإهمال والتقصير في العمل للنيابة العامة .

لإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين وقال : اللي مش قادر يشتغل يقدم اعتذار نحن في مرحلة تتطلب التكاتف والتوحد والإخلاص في العمل للمساهمة في بناء الوطن للإنطلاق نحو مستقبل مشرق وغدٍ أفضل.

شدد المحافظ على ضرورة تحصيل المتأخرات المستحقة لدى المراكز والمدن والأحياء لتعظيم الإيرادات والإستفادة منها في تنفيذ مشروعات تنموية وخدمية تعود بالنفع والفائدة على أبناء المحافظة.

وجه محافظ الشرقية رؤساء الوحدات المحلية القروية بالتنسيق مع رؤساء المراكز والمدن والأحياء بالتصدي لكل من يحاول التعدي بالبناء على الأرض الزراعية أو أراضي أملاك الدولة والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه مخالفة القانون .

أدار المحافظ حواراً مفتوحاً مع العاملين بمراكز ديرب نجم والقنايات والإبراهيمية والرائدات الريفيات واطمأن منهم على الخدمات المقدمة للمواطنين في كافة القطاعات للنهوض بمحافظة الشرقية .

موجهاً رؤساء المراكز والمدن والأحياء بتذليل كافة العقبات أمام العاملين بمجالس المدن والأحياء وتحسين بيئة العمل أمامهم لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين ، أكد المحافظ على ضروره حسن استقبال والتعامل مع المواطنين وتلبيه مطالبهم بما يضمن توفير الحياه الكريمه لهم.

أعرب العاملون برئاسة بمراكز ديرب نجم والقنايات والإبراهيمية ورؤساء الوحدات المحلية القروية والرائدات الريفيات عن سعادتهم بتواجد محافظ الشرقية بينهم وتناول وجبة إفطار معهم مما يؤكد أنه بمثابة السند والظهر لجميع العاملين بالحكم المحلي مؤكدين أنهم سيبذلون قصارى جهدهم لتحسين مستوى الأداء داخل الجهاز الإداري لنيل رضا المواطن.

قد يعجبك