السبت 22 محرم 1441 الموافق 21 سبتمبر 2019
الرئيسية » منوعات » ظهور حطام سفينة تيتانيك الغارقة بعد 14 عام من الحادث

ظهور حطام سفينة تيتانيك الغارقة بعد 14 عام من الحادث

كتب | أحمد الدويري

عرضت فضائية EURONEWS، مقطع فيديو، يظهر حطام سفينة تيتانيك التي غطتها الطحالب من كل جانب وهي في قاع المحيط الأطلسي، على بعد نحو 400 ميل من ساحل نيوفاوندلاند الكندي، وذلك لأول مرة منذ 14 عامًا.

واستعمل المستكشف فيكتور فيسكوفو كاميرا ملائمة للتصوير في الأعماق، خلال قيادته مهمة استكشافية في المحيطات الخمسة، وقاد فيسكوفو غواصة استغرق زمن صنعها أكثر من ثلاث سنوات، وامتدت مهمة الغطس على عمق 3810 أمتار.

وكانت سفينة تيتانيك غرقت في 15 من أبريل سنة 1912، وعلى متنها إضافة إلى طاقمها 2223 مسافرًا قضى منهم 1517 شخصًا، عندما اصطدمت السفينة بجبل جليدي، وذلك خلال الرحلة التي انطلقت من ساوثمبتن في إنجلترا باتجاه نيويورك.

آر إم إس تيتانيك (بالإنجليزية: RMS Titanic) هي سفينة ركاب إنجليزية عملاقة عابرة محيط منتظمة، كانت مملوكة لشركة وايت ستار لاين، تم بناؤها في حوض هارلاند آند وولف (Harland and Wolff) لبناء السفن في بلفاست عاصمة أيرلندا الشمالية. كانت التيتانيك أكبر باخرة نقل ركاب في العالم تم بناؤها في ذلك الوقت

كان أول إبحار لها في 10 أبريل 1912 من لندن إلى نيويورك عبر المحيط الأطلسي وبعد أربعة أيام من انطلاقها في 14 أبريل 1912 اصطدمت الباخرة بجبل جليدي عند الموقع 41°44 شمالا و49°57 غربا قبل منتصف الليل بقليل، مما أدى إلى غرقها بالكامل بعد ساعتين وأربعين دقيقة من لحظة الاصطدام في الساعات الأولى ليوم 15 أبريل 1912.

كان على متن الباخرة 2,223 راكب، نجا منهم 706 شخص فيما لقي 1,517 شخص حتفهم. السبب الرئيسي لارتفاع عدد الضحايا يعود لعدم تزويد الباخرة بالعدد الكافي من قوارب النجاة للمسافرين الذين كانوا على متنها، حيث احتوت على قوارب للنجاة تكفي لـ 1,187 شخص على الرغم من أن حمولتها القصوى تبلغ 3,547 شخص. غرق عدد كبير من الرجال الذين كانوا على ظهر التيتانيك بسبب سياسة إعطاء الأولوية للنساء والأطفال في عملية الإنقاذ.

تم بناء التيتانيك على أيدي أمهر المهندسين وأكثرهم خبرة، وقد استخدم في بنائها أكثر أنواع التقنيات تقدماً حينذاك. وساد الاعتقاد بأنها السفينة التي لا يمكن إغراقها، وكان غرقها صدمة كبرى للجميع حيث أنها مزودة بأعلى معايير السلامة.