سياسة

عاصم عبد الماجد: اختلف مع سياسة «مرسي» شديدة الميوعة

 عاصم عبد الماجد: اختلف مع سياسة «مرسي» شديدة الميوعة

قال المهندس عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، إن المتظاهرين بحملة تجرد لن يتعرضوا لأي شخص من حملة تمرد خلال تظاهرات 30 يونيو، ما دامت تتبع السلمية، على حد زعمه.

 

 

وأضاف عبد الماجد، خلال حواره لقناة “مصر 25″، أن الرئيس محمد مرسي خلال عام استطاع أن يحافظ على مصر من الانهيار، قائلاً: “ولكنني اختلف مع الرئيس في السياسة شديدة الميوعة التي ينتهجها”، على حد تعبيره.

 

 

وأوضح أن مظاهرات 30 يونيو هي مخطط لإفشال مصر، واستطرد: “أرجو أن يحذر الرئيس من الشيوعيين جيدًا، فهم يريدون أن يذهبوا بنا لحالة الاقتتال والثورة”.

 

ووجه عبد الماجد تحذيرًا لمعارضي الرئيس مرسي، قائلاً: “هتحاول تسقط الثورة هعملك ثورة إسلامية قوية.. وأنتم ثورة مضادة ورجال أعمال فاسدين”، حسب قوله.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى