أخبار عامة

عاصم عبد الماجد: ما عانيناه بالسجون هو نفس ما تعرض له الرسول

عاصم عبد الماجد القيادى بالجماعة الإسلامية

أكد المهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، مؤسس حركة تجرد، أن “نصرة هذا الدين هى وظيفتنا ومهمتنا الوحيدة فى هذه الحياة، وشغلنا الشاغل، مشيراً إلى أن أمامنا أشواطا كبيرة سنبذلها كما كان يفعل رسول الله”.

جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيرى الذى عقده حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية بمدينة دراو بأسوان، مساء اليوم، السبت، بحضور الشيخ خالد القوصى أمين الجماعة الإسلامية بأسوان، ومحمد جاد رئيس حزب البناء والتنمية بمدينة دراو، وعدد من قيادات الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية بالمحافظة.

وقال عبد الماجد: “إن ما عانيناه فى المعتقلات وظلمات السجون وألوان التعذيب، هو نفس ما تعرض له رسول الله من تعذيب على يد المشركين، فأعداء الدين كيدهم واحد وطرقهم واحد فى محاربة الدين ورجاله”.

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى