تقارير و تحقيقاتسلايد

عالعجلة مشروع جديد بالزقازيق لبيع الكتب والروايات

 

عالعجلة مشروع جديد بالزقازيق
عالعجلة مشروع جديد بالزقازيق

تقرير | أحمد سمير، هدير هشام

عالعجلة مشروع جديد بالزقازيق ، فكرته عندما قرر مجموعة من الشباب يفكر في تأمين حياتهم «وفك نحس» البطالة والعمل بمشروع صغير يدر ربحاً أياً كان قيمته.

وتأتي التحديات التي تقف أمامهم بدءاً من الحصول على فكرة المشروع بحيث يكون مناسباً لطلاب الجامعة مروراً إلى التخطيط و التنفيذ حتى إلى تحقيق النتائج المنشودة .

فعلى أرصفة شوارع الزقازيق يتواجد الكثير من العربات يستقر عليها كل شئ من مأكولات ومشروبات حتى أدق المستلزمات التي يستخدمها الأفراد في حياتهم اليومية.

ولكن يختلف الأمر ويعد كسراً لروتين اليومي بتواجد عربة متنقلة تحتوي على مجموعة من الكتب.

لتعلن عن أول مشروع جديد بمحافظة الشرقية بأقل تكلفة لتوصيل الثقافة لأبناء مدينة الزقازيق وهو بيع الكتب عالعجلة .

وعلى الرغم من اختلاف ما تقدمه تلك العربة عن باقي العربات التي تتواجد في الشارع.

إلا أن السمات واحدة وهي أن تكون «عربية شيك» أنفق عليها أصحابها رأس مالهم في تزيينها لتجذب أنظار المارة.

عالعجلة مشروع جديد بالزقازيق

تعود بداية المشروع لـ 4 شباب طلاب بكلية التجارة فأحدهما كان يعمل في مكتبة لبيع الكتب والأخر في دار نشر حيث أكتسبوا الخبرة في ذلك المجال

ونموا هوايتهم ليقرروا بعمل مشروع في مجال خبرتهم وكانت الفكرة التي تم تنفيذها «On Bike» .

 

عالعجلة مشروع جديد بالزقازيق
عالعجلة مشروع جديد بالزقازيق

وبدأ العمل بمشروع «عالعجلة» في بداية شهر أبريل الحالي، وكانت خطة العمل أن تتواجد العجلة في منطقة حيوية وبها حركة يومية

وقاموا بالإتفاق مع المحلات الموجودة في المنطقة بالسماح لهم ببيع الكتب لرود المنطقة والمارة واستقبلوهم بالترحيب .

وأكدوا أنه يتم العمل من الساعة الثانية عشر ظهراً حتى الساعة الثامنة مساءاً جميع أيام الأسبوع

فيما عدا يوم الجمعة، كما أن مكان تواجدهم في فلل الجامعة خلف نادي الشرقية بالزقازيق .

عالعجلة مشروع جديد بالزقازيق
عالعجلة مشروع جديد بالزقازيق

وقال «محمد أسامة» طالب بكلية التجارة وشريك في مشروع «One Bike» والذي كان يعمل في مكتبة لبيع الكتب في تصريحاته لـ«الشرقية توداي»

فكرة العجلة مشروع جديد بالزقازيق

أن فكرة بيع الكتب على عجلة متنقلة جديدة وللأول مرة تتواجد في مدينة الزقازيق

حيث شارك فيها هو وأصحابه بعد عملية بحث طويلة عن شكل الدراجات التى تبيع المأكولات فى الشارع

للتعرف على الأشكال الجذابة، كما أدخلوا تعديلات على الأشكال المعتادة حتى توصلوا إلى تصميم شكلها النهائي لعرض الكتب

ويكون مناسب لحماية الكتب وفي نفس الوقت مشوق لكل من يرى on bike .

وأضاف «محمد» أنه أكتسب خبرة عملية التسويق في مجال الكتب من عمله السابق مما مكنه هو وشركائه على تنفيذ مشروعهم

من خلال قدرتهم على توفير كل مايريده القراء ومساعدت المقبليين على شراء الكتب المناسبة لاحتياجاتهم .

 

عالعجلة مشروع جديد بالزقازيق
عالعجلة مشروع جديد بالزقازيق

وقال «أحمد هنداوي» شريك في ON Bike  والذي كان يعمل في دار لنشر الكتب سابقاً مما اكتسبه خبرة بالمجال وهذا ماسهل عليهم الأمر

واتخاذ قرار بيع الكتب في مدينة الزقازيق دون وجود رقيب في عملهم وتوفير ربحاً أياً كانت قيمتة المادية

وحول تصنيع المكتبة فأنها كلفتهم فيما يقرب من 10 ألف جنية وتم تصميمها من خلال مهندس متخصص وصل بها لشكلها النهائي .

وأضاف «هنداوي» أن الكتب التي يقومون ببيعها جميها عليها تخقيض يصل إلى25% كما أنها مثلها مثل الكتب التي تباع أورجينال في المكتبات .

أهداف عالعجلة.. مشروع جديد بالزقازيق

وتحدثوا عن هدفهم من توجدهم في الشارع وهو نشر المتعة والثقافة بمدينة الزقازيق وتشجيع الكبار والصغار على القراءة ومساندتهم فى اختيار الكتب

وخلال الفترة القادمة سيتم عمل إيفنتات في جميع مراكز محافظة الشرقية.

متمنين أن يكون لهم عربة متنقلة لبيع الكتب في جميع نطاق المحافظة

ويساعدهم المسؤولين في عمل تصريح للعجلة حتى لا يتعرضون لأي مضايقات في الشارع .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى