الثلاثاء 23 صفر 1441 الموافق 22 أكتوبر 2019
الرئيسية » منوعات » عقار خاطئ يحوِّل 17 رضيعًا إلى أشباه الذئاب

عقار خاطئ يحوِّل 17 رضيعًا إلى أشباه الذئاب

الأطفال

صورة لطفل

كتبت | هدير هشام

نتج عن إعطاء أطفال رضع عقارًا خاطئًا إلى نمو شعر في الوجه والظهر ومواضع أخرى بأجسامهم بشكل مفرط وغير طبيعي، وهو ما يعرف بـ«متلازمة فرط الشعر».

حيث ذكرت صحيفة «البايس» وعدة صحف أخرى في إسبانيا اليوم الأربعاء، أن 17 طفلًا أصيبوا بما يُعرف بـ«متلازمة المستذئبين» أي أشباه الذئاب بسبب تناول عذا العقار في إسبانيا.

ومن جانبه نقلت صحيفة «البايس» عن أنجيلا سيليس من غرناطة، قولها: «نما الكثير من الشعر في جميع أنحاء جسم ابني، في الجبهة والخدين والذراعين والساقين واليدين.. وكان حاجبه مثل حاجب البالغين، ما تسبب لنا في كثير من الخوف، لأننا لم نكن نعرف ما الخطب».

وأوضحت «سيليس» أن ابنها لم يكن قد تجاوز سن ستة أشهر عندما بدأ النمو غير الطبيعي للشعر لديه.

من جانبها أوضحت الهيئات الصحية المعنية في إسبانيا أن الخطأ نجم عن توزيع شركة كوميكا سور للأدوية، عن طريق الخطأ، عدة دفعات من دواء مينوكسيديل المستخدم في علاج ضغط الدم.

ويستخدم أيضًا ضد تساقط الشعر، في غلاف مادة أوميبرازول، الفعالة المثبطة لحموضة المعدة والمستخدمة أيضًا ضد القرحة وعسر الهضم.

وبعد ظهور الحالة المرضية الأولى للعلاج الخاطئ في أبريل الماضي، تولت هيئة AEMPS الإسبانية لسلامة الأدوية الأمر، وتوصلت لسبب المشكلة، وأمرت مطلع أغسطس الجاري بسحب جميع العقاقير، التي توزع بغلاف خاطئ.

كما أمرت الهيئة بإغلاق الشركة المصنعة للعقار، لأجل غير مسمى، بسبب عدم الالتزام بلوائح الرقابة بشكل جسيم.

ومن غير المستبعد أن يكون عدد الأطفال المتضررين بالعقار الخاطئ أكثر من 17 طفلًا حيث كشف، أمس الثلاثاء، عن حالة جديدة رغم أن الهيئات المعنية تجري تحقيقات بهذا الشأن منذ عدة أشهر.