أخبار مصرسلايد

عقوبة من يرفض التعامل بالجنيه الورقي

عقوبة من يرفض التعامل بالجنيه الورقي
عقوبة من يرفض التعامل بالجنيه الورقي

التعامل بالجنيه الورقي في الأسواق.. تنتشر كل فترة شائعة إلغاء التعامل بفئة الجنيه الورق بين المواطنين، والتي يترتب عليها قيام بعض التجار وأصحاب المصالح خاصة في الأحياء الشعبية برفض التعامل به بحجة إلغائه.

حقيقة إلغاء التعامل بالجنيه الورقي

كان البنك المركزي المصري، أصدر في وقت سابق بيانًا نفي خلاله ما تم تداوله حول إلغاء التعامل بعملة الجنيه والورق في الأسواق، مؤكدًا استمرار سريان جميع العملات الورقية والتعامل بها بلا استثناء.

عقوبة من يرفض التعامل بالجنيه الورقي

وضع القانون البنك المركزي عقوبات شديدة على من يرفض التعامل بأي فئة من فئات العملة الرسمية للدولة المصرية، بدفع غرامة مالية لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تتجاوز 100 ألف جنيه.

كما نصت المادة 377 من قانون العقوبات على معاقبة كل من يمتنع عن قبول العملة أو مسكوكاتها بالقيمة المتعامل بها في حالة لم تكون مزورة بغرامة لا تجاوز 100 جنيه.

أكد قانون البنك المركزي الجديد أن وحدة النقد في مصر هي الجنيه وقال أن للبنك المركزي دون غيره له الحق في إصدار العملة أو إلغائها، محذرا أي شخص من إصدار أوراق أو مسکوکات يكون لها مظهر العملة النقدية أو تشبهها.

الكتابة على العملة الورقية

في الوقت نفسه وضع القانون عقوبات لحماية العملة المصرية من الكتابة وإهانتها وتشويهها، وتصدي القانون لكل من يدون عبارات تعبير عن الحب أو المعايدة في المناسبات المختلفة، وقال يعاقب بغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تتجاوز 100 ألف جنيه.

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .
زر الذهاب إلى الأعلى