الأحد 18 ربيع الثاني 1441 الموافق 15 ديسمبر 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » على المصيلحى أول نائب بالشرقية يفوز بمقعد من الجولة الأولى عن دائرة أبوكبير

على المصيلحى أول نائب بالشرقية يفوز بمقعد من الجولة الأولى عن دائرة أبوكبير

8871fc922a6089ac0bda85aeded06780_XL

كتبت | سمر فريد

أعلن وزير التضامن الأسبق علي المصيلحي، فوزه بمقعد “أبو كبير” بمحافظة الشرقية، في المرحلة الثانية لانتخابات البرلمانية، بعد فرز 75 % من اللجان، وحصوله على 70% من إجمالي الأصوات.

وقد شغل منصب المدير العام والتنفيذي لشركة متخصصة في تكنولوجيا المعلومات لمدة 19 عاماً وأشرف على الكثير من المشروعات الخاصة بنظم المعلومات بالشركات الصناعية والسياحية والبترول وكذلك العديد من القطاعات الصناعية. كما اشرف على تطوير وتنفيذ الخطط الرئيسية للعديد من الشركات الكبرى والضخمة.

وفي عام 1999 تم تعيينه كبير مستشاري وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حيث قام بوضع الخطة القومية لتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات في مصر واشرف سيادته علي تطوير مركز معلومات التجارة وميناءي دمياط والعين السخنة. هذا بالإضافة إلى تصميم وتطوير نظام معلومات الضرائب العامة وخدمات الحكومة الالكترونية ومشروع ” كمبيوتر لكل بيت “.

وفي عام 2002 تم تعينه رئيساً لمجلس إدارة الهيئة القومية للبريد المصري حتى ديسمبر 2005 وفي خلال فترة عمله قام بوضع الخطة القومية لإصلاح هيئة البريد المصري والإشراف علي العديد من الأنشطة مثل وضع الإستراتيجية و دراسة التعديلات التشريعية المطلوبة ووضع التصورالجديد للهيئة القومية للبريد وتحليل السوق والإشراف علي مشروعات البنية التحتية للاتصالات والميكنة والصرف الالكتروني ومشروع إعادة الهيكلة وتطوير الخدمات القائمة وإقامة شركات مشتركة متعددة.

منذ 31 ديسمبر 2005، شغل الدكتور علي المصيلحي منصب وزير التضامن الاجتماعي واصبح مسئولا عن وضع الخطة القومية لتطوير شبكات الأمان وترشيد الدعم وخطة تطوير بنك ناصر الاجتماعي لزيادة الفعالية في تحقيق التنمية الاجتماعية.

وبدأت علاقة “المصيلحى” بالبرلمان منذ عام 2005 عندما خاض انتخابات مجلس الشعب امام عدد من المعارضة، ومن ابرزهم الدكتور السيد عبد الحميد، رئيس كتلة الإخوان المسلمين بالشرقية، واصبح عضو مجلس الشعب عن دائرة أبو كبير بالشرقية بتأييد أبناء دائرته، حيث سيطر خلال السنوات الماضية فى عهد “مبارك” على مقعد الفئات بالبرلمان، وبرغم أنه كان عضوًا بالحزب الوطنى المنحل إلا أنه بات ذى شعبية جارفة بين أهالى دائرته دون تأثر بانتمائه الأصلى إلى فلول النظام السابق، ولعل السبب فى ذلك هى الخدمات التى قدمها طيلة فترته النيابية لأهالى الدائرة.

وبعد قيام ثورة 25يناير، وحل الحزب الوطنى، لم يعتزل “المصيلحى” الحياة السياسية، بل تقدم فى 20 أكتوبر 2011 بأوراق ترشحه لانتخابات مجلس الشعب عن دائرة أبو كبير بالشرقية، والتى تضم (هيهيا، وديرب نجم، والإبراهيمية) “فردى مستقل على الفئات، وواجه “المصيلحى” منافسة شرسة مع مرشح الإخوان المسلمين المهندس محمد فياض.

وعقب ثورة 30 يونيو سعى فلول الحزب الوطني وعلى رأسهم الدكتور على المصيلحي إلى العودة بقوة للساحة السياسية بمحافظة الشرقية، مستغلًا دعوات الحشد للتصويت على الدستور، وعقد المؤتمرات الجماهيرية، والمثير أنه لاقى قبولًا من الشارع الشرقاوي.

الدكتور علي المصيلحي عضو بالحزب الوطني الديمقراطي ومجلس الشعب وعلى المستوى الشخصي فالدكتور علي المصيلحي عضو بأندية الروتاري وأب لابنين وله من الأحفاد ثلاث.

 

قد يعجبك