الجمعة 16 ربيع الثاني 1441 الموافق 13 ديسمبر 2019
الرئيسية » ثقافة و فن » بيت الشعر » علي أبو المجد | يكتب : غفران

علي أبو المجد | يكتب : غفران

علي أبو المجد

كان لسة الكون نطفة
والشمس شعاع
لحظة م الأيد اتمدت بالأسرار
و اتغرست أول شجرة ضعف
معقول ..
من بعد ما كات ..
الجنة بتحضن ف الشياطين
الطين هيحلق فوق العرش
و لغير الله
راح تسجد شمس ونار

أسجد ../ ما اسجدش
الشجرة بتطرح جوّا عروقك
كُل
خطّيت وخطَيت
وخسفت بورق الجنّة السوء
ولا كانش الستر
إنزل ..
على فين
الأرض بتنزف لسّة
والدم ما زال
أنا شلت على كتافي الأمـانات
ف ما توصمنيش بالذل
إنزل للضل

علّمتني أسماء الأشياء
لكن ما عرفتش من معانيها سواك
آه يا ابن المـوت
الشجرة بتكبر جوّا عروقك
ضِل
خطّيت وخطَيت
خطيت وخطيت
يا اللي انتي جدورك مدّت ..
جوّا النفس
غربان بتواري ف سوئت بعض
و الورق الطارح جوّا الجنة خلاص
مبقاش بيكفي عوار الجرح

الله
أنا كل جوارحي بتنطق حب
الله
معرفش ان كنت استاهل منك عطف
و لكنّي تملّي ببص لفوق
و استنى النور ..
يتجلّى ف لحظة صدق
الله
الشمـس بتطـلع من مغـاربها اليـوم
وانا بجمع كل حصاد الشجرة و انام
مغفور الذنب

قد يعجبك