الخميس 25 صفر 1441 الموافق 24 أكتوبر 2019
الرئيسية » سياسة » غدًا.. “الإدارية العليا” تنظر دعوى حل مجلس الشعب

غدًا.. “الإدارية العليا” تنظر دعوى حل مجلس الشعب

 

تستأنف  المحكمه الادارية العليا بمجلس الدولة غدا، السبت، جلساتها فى دعوى حل  مجلس الشعب الأصلية بعد إعادتها المحكمه الدستورية العليا التى أصدرت حكما بحل المجلس بكامله، والمقامة من المهندس أنور صبح درويش مصطفى ضد رئيس اللجنه العليا للانتخاباتوالتى طالبت بإعادة الانتخابات لعدم دستورية قانون  مجلس الشعب

وأكد المستشار مجدى العجاتى، نائب رئيس مجلس الدولة، أن الدائرة الأولى بالمحكمة الإدارية العليا ستنظر غدا الطعن الخاص بحل مجلس الشعب من المحكمه الدستورية العلياوالنظر في موضوع القضيه المعلق وطلبات مقيم الدعوى الأصلية والفصل فيها، وذلك بعد الفصل في الجانب المتعلق بعدم دستورية بعض نصوص قانون مجلس الشعب، وهو الأمر الذي ترتب عليه حل مجلس الشعب برمته.

وأكدت مصادر قضائية أنه من المتوقع أن تصدر المحكمة الإدارية حكما فى دعوى حل مجلس الشعب الأصلية والتى كانت طالبت ببطلان قرار اللجنهالعليا للانتخابات بإعلان النتيجة فى محافظة القليوبية وإعادة الانتخابات على المقاعد الفردية فقط. 

كانت المحكمة الإدارية العليا سبق لها في فبراير الماضي أن أوقفت نظر الطعن لحين البت من جانب المحكمة الدستورية في الدفوع بعدم دستورية بعض النصوص التي تضمنها قانون مجلس الشعب التي أثارها مقيم الدعوى في أثناء نظر طعنه أمام المحكمة الإدارية العليا. 

وكان المهندس أنور صبح درويش مصطفى أقام الدعوى مطالبا في موضوعها بوقف تنفيذ ثم إلغاء قرار اللجنة العليا للانتخابات البرلمانيه بإعلان نتيجة انتخابات مجلس الشعب بالدائرة الثالثة فردى بالقليوبية، فيما تضمنته من إعادة الاقتراع بين  مرشح الحرية والعداله والعدالة مرشح حزب النور على مقعد الفئات بالدائرة المذكورة، واستبعادهما وكذا مرشح حزب الحريةوالعدالة لمقعد العمال بهذه الدائرة من بين مرشحى النظام الفردى، وما يترتب على ذلك من آثار

وأوضح مقيم الدعوى أنه كان ضمن مرشحى النظام الفردى (فئات مستقل) بالدائرة الثالثة بالقليوبية، وقد أجريت الانتخابات وأعلنت اللجنة العليا النتيجة متضمنة عدم فوزه، وإجراء الإعادة بين مرشحى حزب الحرية والعداله وحزب النور، معتبرا أن قرار اللجنة يخالف أحكام القانون بسبب بطلان عملية الاقتراع وفرز الأصوات.

 المصدر : البلد