أخبار الشرقية

غضب ركاب قطار «القاهرة – الزقازيق» لعدم إنزالهم على الرصيف ونزولهم بالورشة

ركاب قطار «القاهرة الزقازيق» لعدم إنزالهم على الرصيف ونزولهم بالورشة 3

 

كتب | أسامه زردق

اشتكى ركاب القطار رقم 395 القادم من القاهرة إلى الزقازيق عبر حط كفر اليمون من عدم إلتزام قائد القطار بإنزالهم على رصيف المحطة، حيث أوقف القطار في الورشة التى تبعد عن الرصيف عدة أمتار وذلك في أوقات متأخرة من الليل رغم وجود عدد من كبار السن والمرضي وذوي الاحتياجات الخاصة ضمن الركاب.

حيث قال الدكتور «وسام السيد» أحد الركاب، أثناء عودتنا فى قطارخط الشرق وصل الزقازيق فى وقت متأخر عن موعده وبدلاً من وقوف القطار على رصيف رقم 5 بشكل طبيعى وجدنا نفسنا داخلين فى مكان مقطوع ومظلم وخالى من الناس ألا وهو ورشة الجرارات وكانت مهزلة نزول الناس بشيء من الزهول والخوف والتشتت.

وأضاف «وسام» قبل ما أنزل ومن الشباك رأيت الأسر بتنزل من باب القطار اللى يبعد عن الأرض مسافة أكبر من متر وشاهدت سقوط أطفال على الحجارة وقضبان السكة الحديد نتيجة لأن الأرض غير معدة إطلاقًا للمشاة وكبار السن نزولهم بدون وجود رصيف كان منظر مشين وللأسف الشديد كان هناك أسرة الأب والأبن فى حالة إعاقة صعبة ولكم تخيل نزولهم ومحاولة وصولهم لمكان ممهد.

وتابع «وسام» ذهبنا لمكتب رئيس حركة القطارات لإثبات الحالة فرفض إثباتها حتى وصلنا مكتب رئيس حركة القطارات على مراحل أول ما وصلت لقيت اللى سبقونى اتكلموا طلبت أى إجراء رسمى وجدت الإجراء الوحيد المتخذ “الطبطبة، ومعلش” واتفضلوا روحوا واحنا هانشوف اشتد الغضب جوانا وإصرارنا على إثبات الحالة ولكن اتفاجئنا بهدوء تام وصار المسؤل لا يرد علينا ولا ينظر حتى

واختتم «وسام» حديثه قائلاً: أخيرًا دخل موظف زعم بأنه مسؤل وأفاد بأن «البلد كلها بايظة» توجهنا مرة أخرى للمسؤل الذى ظل يتجاهلنا ولم نصل لأي شيء.

وطالب الركاب بضرورة توقيع أقصى عقوبة على المتسببين في تشرد نزولهم بهذه الطريقة الخطرة.

ركاب قطار «القاهرة الزقازيق» لعدم إنزالهم على الرصيف ونزولهم بالورشة 1 ركاب قطار «القاهرة الزقازيق» لعدم إنزالهم على الرصيف ونزولهم بالورشة 2

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .
زر الذهاب إلى الأعلى