معلومات غذائية

فاكهة القشطة وفوائدها للجسم

فاكهة القشطة وفوائدها للجسم

تتميز فاكهة القشطة بنكهتها المميزة، كما تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم، حيث تساعد على الوقاية من السرطان، لذا نتعرف في هذا المقال على فاكهة القشطة وفوائدها للجسم .

فاكهة القشطة وفوائدها للجسم

فاكهة القشطة هي نوعٌ من الفاكهة دائمة الخضرة، يعود أصل زراعتها إلى المناطق الدافئة والرطبة، مثل: البرازيل، والمكسيك، ومنطقة البحر الكاريبي، وأمريكا الوسطى.

ويطلق عليها العديد من أسماء، مثل: الغرافيولا أو الشيريمويا، أو الزبدة، أو الغوانابانا، أو فاكهة المستعفل، كما تُسمّى أيضاً بالقشطة الشائكة.

ويختلف لون قشرتها حسب مدى نُضجها، فعندما تكون غير ناضجة تكون خضراء داكنة اللون، بينما يميل لونها للأصفر مع قوام طريّ عندما تنضج.

ولثمرة القشطة أغشيةً ليفيّة القوام، ولبّاً أبيض، وتتوزع فيه بذور كبيرة الحجم، ومن الممكن أن يصل وزن فاكهة القشطة إلى 2 كيلو جرام تقريباً، ويتراوح طول هذه الثمرة بين 20 إلى 30 سنتيمتراً تقريباً.

إقرأ أيضا فوائد صحية مذهلة للبرتقال

وتتميز فاكهة القشطة بقوام كريمي، ونكهة قوية ومميزة تشبه غالبًا نكهة الأناناس أو الفراولة.

ونظرا لنكهتها المميّزة، تدخل فاكهة القشطة في صناعة الحلويات، والبوظة، والعصائر، وهي من الفواكه التي تحتوي على كميّةٍ عاليةٍ من الكربوهيدرات.

كما أنّها تحتوي على كميّةٍ مرتفعةٍ من الفيتامينات؛ كفيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ج، بالإضافة إلى مجموعةٍ من المعادن، مثل: الكالسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، والبوتاسيوم، والفوسفور.

فوائد فاكهة القشطة للجسم

  • الوقاية من الأمراض

تعتبر فاكهة القشطة مصدراً غنيّاً بمضادات الأكسدة، وهي مُركّباتٌ تساعد على إبطال التأثير الضارّ لجزيئات الجذور الحرة.

إضافةً إلى تقليل خطر التعرّض للإجهاد التأكسديّ، كما يمكن أن تقلّل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، بما فيها أمراض القلب، والسرطان، والسكري.

  • تعزيز الجهاز المناعي

تحتوي القشطة على كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن، إذ تحتوي فاكهة القشطة على حوالي 77% من الجرعة اليومية من فيتامين ج التي تساهم في تعزيز الجهاز المناعي.

وبالنسبة للمعادن فتحتوي القشطة البوتاسيوم، والذي يساعد على تنظيم معدلات ضغط الدم في الجسم.

  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي

تساعد الكمية الكبيرة من الألياف الغذائيّة الموجودة في فاكهة القشطة، على علاج مشاكل الجهاز الهضمي في الجسم، في المحافظة أداء عملية الهضم بشكلٍ جيّد.

كما تعالج مشكلة عسر الهضم والإمساك.

  • محاربة البكتيريا

أثبتت الدراسات العلمية أن فاكهة القشطة قد تحتوي على خصائص مضادة للجراثيم والبكتيريا.

حيث تعمل فاكهة القشطة على القضاء الفعال على أنواع متعددة من البكتيريا، منها السلالات التي تسبب التهاب اللثة، وتسوس الأسنان، والتهابات الخميرة.

كما أن مستخلص فاكهة القشطة، يعمل ضد البكتيريا المسؤولة عن عدوى الكوليرا والمكورات العنقودية.

ولكن جدير بالذكر أن هذه النتائج عبارة عن دراسات أنبوبية تستخدم خلاصة شديدة التركيز من الفاكهة، وهو تركيز أكبر بكثير من الحجم الذي ستحصل عليه عند تناول فاكهة القشطة في طعامك اليومي.

  • احتمالية استقرار مستويات السكر في الدم

لاحظت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات، أن مستخلص فاكهة القشطة يمكن أن يخفض مستويات السكر في الدم.

وتشير هذه النتائج إلى أن فكهة القشطة يمكن أن تكون مفيدة لمرضى السكري، ولكن هذه الدراسة تحتاج إلى مزيد من الأبحاث لمعرفة مدى صلاحيتها للبشر.

القيمة الغذائية لفاكهة القشطة

العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من فاكهة القشطة:

  • السعرات الحراريّة 66 سعرة حراريّة
  • الماء 81.16 مليليتراً
  • البروتين 1 غرام
  • الألياف الغذائيّة 3.3 غرامات
  • السكريّات 13.54 غراماً
  • الكربوهيدرات 16.84 غراماً
  • الدهون 0.30 غرام
  • الزنك 0.10 مليغرام
  • المغنيسيوم 21 مليغراماً
  • فيتامين ج 20.6 مليغراماً
  • البوتاسيوم 278 مليغراماً
  • الصوديوم 14 مليغراماً
  • الفسفور 27 مليغراماً
  • الكالسيوم 14 مليغراماً
  • الحديد 0.6 مليغرام
  • فيتامين ب2 0.05 مليغرام
  • فيتامين ب1 0.07 مليغرام

في النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على فاكهة القشطة وفوائدها للجسم، أخبرنا في التعليقات هل كان المقال مفيد بالنسبة لك أم لا ؟؟

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كاتب صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج
زر الذهاب إلى الأعلى