سلايدتقارير و تحقيقات

كان صديقًا للشيخ الشعراوي وزاول الفن 40 عامًا.. محطات في حياة الفنان الراحل فايق عزب

فايق عزب
رحل عن عالمنا منذ قليل الفنان القدير فايق عزب عن عمر يناهز 77 عامًا، وذلك بعد صراع مع المرض فيما سيتم دفنه بمقابر الأسرة بالإسماعيلية.

حيث أعلن الدكتور الفنان أشرف زكي خبر وفاة الراحل “عزب” الممثل القدير الذي نحسبه جميعًا قيمة وقامة فنية مصرية، فلا تخلو ذاكرتنا من مشاهده الرائعة وصوته الدافئ المميز الذي جعلنا نحفظ عن ظهر قلب أغلب عباراته التي قالها في أعماله الفنية.

كانت قد بدأت رحلة مرضه بإجرائه عملية جراحية ثم إصابته بمرض “مارسا” وفيروس “كورونا” لحق على إثرهما بالرفيق الأعلى تاركًا خلفة سجلًا حافلًا بالأعمال الفنية، ما دفع جمهوره ومحبيه لتسميته بـ” ملك الأدوار الثانوية”.

في هذا التقرير سيصحبكم موقع “الشرقية توداي” في رحلة لاكتشاف أهم المحطات في حياة الفنان الراحل فايق عزب للتعرف عليه وعلى أعماله عن قرب.

فايق عزب

ولد “عزب” بمدينة الإسماعيلية عام 1943 وعمل كرئيس لفرقة التمثيل أثناء دراسته بمدرسة ابن حزم الأولية، ثم انتقل للقاهرة ليستكمل دراسته حيث التحق بكلية الآداب جامعة القاهرة عام 1960.

نال توفيق كأس أحسن ممثل بالجامعة وبهذا كان قد حقق حلمه باحتراف الفن في مرحلة مبكرة، وقام بأدوار متعددة في مسلسلات وأفلام ومسرحيات واشتهر بأدائه للأدوار الثانوية.

زاول الفنان الراحل مهنة الفن لما يقرب من 40 سنة، قام فيها بحوالي 260 عملًا فنيًا ما بين السينما والمسرح والتليفزيون، وجسد فيها شخصيات مؤثرة وعالقة في أذهان جمهوره أبرزها شخصية “محمد النمر” في مسلسل الأسطورة، و”عبد السلام المسيري” في فيلم محطة مصر.

ومن آخر الأعمال التي شارك فيها “عزب” مسلسل “ولد الغلابة” و”طلقة حظ” و”الضاهر” مع الفنانين أحمد السقا ومصطفى خاطر ومحمد فؤاد.

فايق عزب في السينما المصرية

احترف عزب الفن في مرحلة مبكرة، حي بدأ رحلته الفنية من خلال السهرات التليفزيونية والمسلسلات الإذاعية منها “هجرة النور، وطلع البدر علينا، هرقل في الحظيرة، مشكلة خاصة جدًا، مرة واحد صاحبنا”

وفقًا لقاعدة بيانات السينما أول أعماله السينمائية هو “مدينة الصمت” عام 1973، م توالت أعماله المسرحية والسينمائية والدرامية.

أهم الأفلام التي شارك فيها:

  • امرأة من زجاج.
  • كتيبة الاعدام.
  • الوحوش الصغيرة.
  • كل هذا الحب.
  • تمت أقواله.
  • حنفي الأبهة.
  • ضد الحكومة.
  • بخيت وعديلة.
  • رسالة إلى الوالي.
  • عسكر في المعسكر.
  • غبي منه فيه.
  • الباشا تلمي.
  • كود 36.
  • الجزيرة.
  • في محطة مصر.

فايق عزب

ومن أهم الأعمال الدرامية التي شارك فيها “النديم، الكعبة المشرفة، رأفت الهجان، ليالي الحلمية، إنها مجنونة مجنونة، رياح الشرق، عروس البحر، أوان الورد، عبودة ماركة مسجلة، العصيان، الأسطورة، القاصرات، ولد الغلابة، طلقة حظ”

أما عن المسرحيات التي شارك فيها عزب فأهمها:

  • معروف الإسكافي.
  • رجل في القلعة.
  • أنا والنظام وهواك.

فايق عزب صديقًا للشعراوي

واحدة من أهم أسرار عزب التي لا يعرفها أغلبنا هي صداقته مع الشيخ الراحل “محمد متولي الشعراوي”، والتي أعلن عنها في حوار تليفزيوني له في شهر يونيو الماضي، مؤكدًا على أنهما كانت تجمعهما جلسات نقاشية عديدة.

حيث قال عزب في حواره:  الشعراوي الله يرحمه كان صديقي وكنا بنقعد مع بعض باستمرار لإني كنت ساكن جنبه في آخر شارع فيصل”.

في نفس الحوار التليفزيوني قال “عزب” عن الفن: الفن ده زي السكينة ممكن تقطع به السلطة والخيار وممكن تدبح بها.. عشان كده العيب مش في الفن.

فايق عزب

مشجع إسماعيلي

استكمالًا لرصدنا لأهم المعلومات عن الراحل، يعد الفنان فايق عزب من كبار مشجعي النادي الإسماعيلي حيث كان ضمن الجماهير حينما توج الإسماعيلي ببطولة الدوري عام 2002.

كان عزب متابعًا للمباريات التي يخوضها الفريق ودائمًا ما يذهب للمدرجات ليقف في صف المشجعين والفريق في مبارياته الكبرى، حتى أنه عرض عليه أن ينضم لمجلس إدارة النادي الإسماعيلي.

ولاعتزازه وحبه لمحافظته الأم الإسماعيلية، ترشح الفنان الراحل في انتخابات النواب سنة 2012، وقد صرح مسبقًا بأنها تجربة قاسية لتعرضه لمنافسات غير شريف آنذاك وصلت لتقطيع لافتاته الخاصة بالدعاية الانتخابية.

فايق عزب

فايق عزب وصراع مع المرض

مر الراحل بصراع مع المرض بدأ الشهر الماضي بجراحة في النخاع الشوكي أجراها الراحل لتوسيع الفقرات بعد سقوطه على رقبته مما تسبب في وقف حركة قدمه ويده.

بعد أيام من الجراحة اكتشف الأطباء إصابة “عزب” بمرض مارسا، وهو نوع من البكتيريا يؤدي للإصابة بعدوى على سطح الجلد يصحبها ألم شديد وتكون قيح وأيضًا تسبب ارتفاع شديد في درجة حرارة، كما أن لها مضاعفات تؤثر على القلب والرئة.

فايق عزب

بعد ذلك تعرض الراحل لالتهاب رئوي وأجريت له مسحة وتحاليل كورونا التي أثبتت إيجابية إصابته بالفيروس، وقد نقل على إثر ذلك لعناية مركزة خاصة.

وانتهت رحلته بإعلان الدكتور الفنان أشرف زكي نقيب الفنانين، خبر وفاة الممثل القدير ودفنه بمقابر الأسرة بالإسماعيلية.

زر الذهاب إلى الأعلى