الثلاثاء 18 محرم 1441 الموافق 17 سبتمبر 2019
الرئيسية » علوم و تكنولوجيا » مفاجأة بعد فتح كبسولة زمنية عمرها 550 عام

مفاجأة بعد فتح كبسولة زمنية عمرها 550 عام

كبسولة الزمن

كبسولة زمنية

مفاجأة كبيرة حدثت عندما فتحت مديرة المكتبة العامة في بلدة ديري بولاية نيوهامشير الأميركية الأسبوع الماضي كبسولة زمنية مغلقة منذ 50 عاما.

وقالت مديرة المكتبة كارا بوتر إن الـ كبسولة زمنية أو الخزنة كانت مغلقة منذ عام 1969، وظلت مركونة على رف في مكتبة ديري العامة على مدى السنوات الخمس الماضي، بعد أن نقلت إليها من مبنى البلدية القديم.

وأوضحت بوتر، في تصريح لقناة دبليو أم يو آر التلفزيونية، أنها كانت تنوي تنظيم حفل كبير بمناسبة فتح الخزنة أو الكبسولة الزمنية في ذكرى مرور 50 عاما على تاريخ إغلاقها، مشيرة إلى أنه لم يمسها أحد حتى الربيع الماضي.

وقالت بوتر إن فتح الكبسولة الزمنية هذه استغرق محاولات عدة، وبحضور عدد من الموظفين، الذي رغبوا بمشاهدة محتوياتها، كما ذكرت موقع فوكس نيوز الإخباري.

وأضافت أن مفاجأة صاعقة أصابت كل الموجودين في القاعة بعد فتح الكبسولة الزمنية أخيرا، قالت إنها كانت فارغة تماما.

وقالت مديرة المكتبة شعرنا بالرعب بعض الشيء عندما وجدنا أنه لا يوجد شيء فيها.

وتابعت قائلة ليس واضحا لمسؤولي البلدة ما إذا كان شخص ما تمكن من سرقة ما كان موجودا في الكبسولة، أو ما إذا كانت فارغة أساسا.

وأضافت أنه بالنظر إلى أن رائد الفضاء الأميركي آلان شيبرد، الذي شارك في رحلة أبولو 11 قبل 50 عاما، ولد في بلدة ديري، فإنه ساد اعتقاد أنها قد تكون تحتوي على شيء له علاقة بشيبرد على الأقل.

وقالت لأن رحلة أبولو كانت منذ 50 عاما، كنا نتوقع أنه كان يمكن أن يكون هناك بعض الأشياء المتعلقة بآلان شيبرد، لأن ذلك كان منذ حوالي 50 عاما.. لقد كانت مجرد الذكرى الخمسين للهبوط القمر، لذلك لن نعرف ما الذي حدث.

وعندما تم إبلاغ المؤرخين في البلدة بشأن الكبسولة الزمنية، أفادوا بأنه لا تتوفر لديهم أي وصية أو قائمة مفصلة بما تم وضعه في الأصل داخل الكبسولة الزمنية.

وختمت بوتر قائلة لموقع بوسطن الإخباري إنه لغز لا أعرف إذا كنا سنتمكن من حله.