الأحد 16 محرم 1441 الموافق 15 سبتمبر 2019
الرئيسية » منوعات » فضل صيام يوم عاشوراء والأعمال المستحبة فيه

فضل صيام يوم عاشوراء والأعمال المستحبة فيه

 

 

كتب | أحمد الدويري

يحتفل المسلمون في العاشر من محرم من كل عام بيوم عاشوراء، والذي يوافق الاثنين المقبل 9 سبتمبر الجاري، باعتباره اليوم الذي نجا الله فيه موسى عليه السلام وجماعته، وأغرق فرعون وقومه الظالمين.

هل يوم عاشوراء أجازة رسمية؟
ويوم عاشوراء، ليس من ضمن الإجازات الرسمية خلال العام الجاري، فهذا اليوم لم تذكر عنه الجريدة الرسمية أنه إجازة رسمية على الإطلاق، بالإضافة إلى ذلك، فإن المصريين لم يحصلوا على إجازة رسمية يوم عاشوراء من قبل على الإطلاق، إلا لو صادف العطلة الأسبوعية، يومي السبت أو الجمعة.

دول عربية تشهد أجازة رسمية يوم عاشوراء
تمنح الحكومة اللبنانية مواطنيها يوم عاشوراء من كل عام عطلة رسمية، فلبنان به تنوع وتناغم طائفي واسع، ويعيش فيه كثير من الشيعة، لذا تمنح الحكومة هذا اليوم أجازة مدفوعة الأجر، بحسب موقع مجلس الوزراء اللبناني.

أما في الجزائر، اليوم نفسه فهو “أجازة حكومية مدفوعة الأجر”، رغم أن غالبية مسلمي الجزائر ينتمون للمذهب السني.

وكذلك في البحرين، أعلن رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة عن عطلة في كل هيئات الدولة رسميا يومي الاثنين والثلاثاء الموافق 9 و10 سبتمبر، بمناسبة ذكرى عاشوراء، بحسب صحيفة “الوطن” البحرينية.

وفي العراق، فهناك مناطق معينة تأخذ يوم عاشوراء عطلة رسمية، ولكنه ليس قرارا عاما في الدولة كلها.

مكانة يوم عاشوراء عند المسلمين
ليوم عاشوراء مكانة خاصة لدى المسلمين، فقد ثبت عن النبي صيامه بالسنَّة الفعلية والقولية، ويثاب فاعل هذه السنة بتكفير ذنوب سنة قبله، روى مسلم عن أبي قتادة – في صفة صوم النبي صلى الله عليه وسلم وهو حديث طويل – قال :وسئل عن صوم يوم عاشوراء فقال: “يكفر السنة الماضية”.

فضل صيام عاشوراء
أعلنت دار الإفتاء المصرية، أن صيام يوم عاشوراء له فضل كبير، وكان صومه معروفًا بين الأنبياء عليهم السلام، وقد صامه نوح وموسى عليهما السلام، فقد جاء عن أبى هريرة – رضى الله عنه – عن النبى – صلى الله عليه وسلم – قال: «يوم عاشوراء كانت تصومه الأنبياء، فصوموه أنتم» أخرجه بقى بن مخلد فى مسنده.

وورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها: “أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يصوم عاشوراء” أخرجه مسلم في “صحيحه، وعن أبي قتادة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: “صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ” أخرجه مسلم في “صحيحه”.

الأعمال المستحبة
يستحب في يوم عاشوراء التوسعة على الأهل، وذلك وفق ما روي عن النبي – صلى الله عليه وسلم – في حديث أبي هريرة أنه قال :«مَنْ وَسَّعَ عَلَى أَهْلِهِ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَسَّعَ اللهُ عَلَيْهِ سَائِرَ سَنَتِهِ» أخرجه البيهقى فى “شعب الإيمان”، قال ابن عيينة: قد جربناه منذ خمسين سنة أو ستين فما رأينا إلا خيرًا.

الأدعية المستحبة
من الأدعية والأذكار المستحبة ذكرها يوم عاشوراء، سبحانك أنت الله الحي الذي لا يموت، تباركت وتعاليت عمل يفعل الظالمين، استغفر الله العظيم، استغفر الله العظيم، استغفر الله العظيم، يارب لا تحرمني من رحمتك وغفرانك.

كما يستحب الدعاء: ربنا لا تحملنا مالا طاقة لنا به، واعفوا عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولنا فنصرنا على القوم الكافرين، اللهم أنت رازق السائلين وغائث العائثين، إياك نعبدك وأياك نستعين، اللهم افتح لنا ابواب رحمتك، اللهم نجنا من ما نخاف، اللهم استرنا بسترك العظيم، اللهم اشفي مرضانا ومرضي المسلمين.