الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 الموافق 19 نوفمبر 2019
الرئيسية » أخبار الجامعه » فضيحة علمية: ابن العميد حصل على دكتوراه مسروقة بجامعة الزقازيق

فضيحة علمية: ابن العميد حصل على دكتوراه مسروقة بجامعة الزقازيق

لا حديث الآن في جامعتي الزقازيق والمنوفية إلا عن فضيحة علمية فاحت رائحتها بعد أن وصلت إلي أروقة المحاكم وقلم المحضرين‮. ‬وفي التفاصيل لم يستطع الدكتور السيد مصطفي أبوالخير المحامي بالنقض والدستورية العليا تحمل تزييف أعلي الشهادات العلمية وهي الدكتوراه،‮ ‬فتقدم بإنذار علي يد محضر اتهم فيه جامعة الزقازيق بمخالفة قانون الجامعات رقم‮ ‬49‮ ‬لعام‮ ‬1972‮ ‬ومنحها شهادة دكتوراه لطالب يدعي محمد عبدالهادي عشري زيدان في القانون الدولي العام وهي مسروقة أو منقولة بالكامل في‮ »‬المتن والهوامش‮« ‬من رسالة دكتوراه سبق وأن قدمها والده الذي كان يعمل أستاذًا للقانون الدولي العام قبل أن يصبح عميدًا لكلية الحقوق فرع‮ »‬السادات‮« ‬بجامعة المنوفية‮

وأوضح أبوالخير في إنذاره أن رسالة الدكتوراه التي تحمل عنوان‮ »‬النظام القانوني للجوء إلي القضاء الدولي‮« ‬منقولة حرفيا من أبحاث سبق وأن تقدم بها الدكتور عبدالهادي عشري للترقي إلي درجة أستاذ،‮ ‬ومنها‮: »‬الدفع بعدم القبول أمام القضاء الدولي‮« ‬وعدم جواز المحاكمة عند ذات الجريمة مرتين واشكالية تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم‮ ‬1953‮ ‬بشأن دارفور وغيرها من الأبحاث‮.‬

وطالب أبوالخير بسحب شهادة الدكتوراه من ابن عميد الحقوق الحاصل علي ليسانس شرطة عام‮ ‬2005‮ ‬قبل أن يسجل الدكتوراه عام‮ ‬2008‮ ‬ويناقشها في‮ ‬13‮ ‬يناير‮ ‬2011‮ ‬ويحصل عليها بتقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف والطبع علي نفقة الجامعة وتبادلها بين الجامعات المصرية؟‮!!‬

كما تقدم أبوالخير ببلاغ‮ ‬في شكوي إلي الدكتور عمرو عزت وزير التعليم العالي والبحث العلمي مطالبا بعرض الرسالة علي لجنة محايدة لإعادة تقييمها حفاظا علي سمعة الجامعات المصرية مستندًا إلي القاعدة المستقرة في القانون المدني التي تنص علي أن الغش يفسد التصرف القانوني‮.‬

المصدر:الوفد

قد يعجبك