الاثنين 12 ربيع الثاني 1441 الموافق 09 ديسمبر 2019
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » فلاحو الشرقية: سندعم الدولة فى شرائها للقمح شرط توفير المياه وتحسين الخدمة الزراعية

فلاحو الشرقية: سندعم الدولة فى شرائها للقمح شرط توفير المياه وتحسين الخدمة الزراعية

1

عادل الشاعر

اعلن فلاحو محافظه الشرقيه انهم موافقون علي السعر الذي اعلنته الدوله لشراء الاقماح منهم، وقالوا: سندعم الدوله، ونبيع القمح لها، شرط ان تتحمل الحكومه مسئوليه، الاهتمام بنا والارتقاء بالزراعه المصريه، واعاده ريادتها لسابق عصرها.

واكد الفلاحون ان حل مشكلات المياه والسماد، شرط لا غني عنه، حيث قال محمد مغاوري احد مزارعي القمح بمركز منياالقمح: سنبيع القمح للحكومه ولن نفرط فيه، لما وصفه بالثوره المضاده، التي اعلنت عن نيتها شراء منتج القمح بزياده تتراوح ما بين 100 الي 200 جنيه، بواقع يصل 650 جنيها للاردب الواحد.

واكد مغاوري انه يرفض اجهاض ثورتنا، ونتوقع حلا جزريا لمشكلات استيراد القمح، وازمه رغيف الخبز، مشيرًا انه يملك 2 فدان قمح، ومن المتوقع ان يزيد محصولهما علي 40 اردبا.

واضاف السيد محمد من قريه الولجا بمركز منيا القمح، انه تلقي عرضاً لبيع محصول القمح هذا العام بسعر 580 جنيها للاردب الواحد، مضيفا: مازلت ادرس موافقتي علي هذا العرض، حيث اعلنت الحكومه عزمها عن شراء القمح بسعر 400 جنيه للاردب.

واشار السيد ان قرار الحكومه المقيد لسوق القمح قد يضع التجار في مشكلات كبيره وعليها تعويض هؤلاء التجار المثبتين لديها فعلياً، بسجلات تجاريه، وفسر محمد العرض الذي تلقاه من التجار، بانالشرقيه ستشهد ارتفاعا كبيرا للقمح المتداول بين الاهالي وبعضهم، بخاصه ان هناك 30% من اهالي القري مازالوا يعتمدون علي العيش الفلاحي، مؤكدا ان الاردب قد يصل الي 600 جنيه بل ويزيد، ولذلك فان التجار يرفعون الاسعار ظناً منهم وجود سوق سوداء كبيره ستخلق بسبب قرار الحكومه هذا العام.

الامر الذي رفضه هاني محمد السيد، المزارع بقريه الصنافين مركز منيا القمح، حيث وصف قرار الحكومه بالصائب والعادل، متوقعًا حل مشكلات كبيره كانت مزمنه علي مدي عصر مبارك، مضيفا ان القمح سيباع للاهالي الذين يرغبون في شرائه لعمل الخبز الفلاحي بالاراضي الزراعيه مباشره، وبسعر الدوله المعلن.

المصدر

قد يعجبك