معلومات غذائية

فوائد عشبة المليسة

فوائد عشبة المليسة

تنتمي عشبة المليسة إلى الفصيلة الشفوية، وهي من الأعشاب المعمرة، ويطلق عليها العديد من الأسماء مثل الترنجان، والترنجان المخزني، وبلسم الليمون، فوائد عشبة المليسة كثيرة في علاج العديد من الأمراض، ويمكن شراؤها على شكل شاي أو مكمل غذائي.

فوائد عشبة المليسة

وعشبة المليسة هي أحد أنواع النعناع ذات المذاق الطيب، وتوفر عشبة المليسة الكثير من الفوائد الصحية للجسم، منها:

  • تعالج اضطرابات النوم
  • تساعد على علاج قروح البرد
  • تقلل من تشنجات الدورة الشهرية
  • تخفف آلام الصداع وآلام الأسنان
  • علاج عسر الهضم
  • علاج الغثيان
  • تقوي الذاكرة وتقوي التركيز، وتحسن عمل الوظائف الإدراكية بشكل عام

علاقة المليسة بالأعراض المرافقة للزهايمر

تقليل الأعراض المرافقة لمرض الزهايمر: أظهرت الدراسات أن تناول عشبة المليسة لمدة 4 شهور.

قد يقلل من الأعراض المرافقة لمرض الزهايمر من الدرجة البسيطة او المتوسطة.

عشبة المليسة تعالج الأرق

تقليل الأرق: تحتوي عشبة المليسة على حمض الروزمارنيك، والذي له دور أساسي في تحسين عملية النوم.

عند الاشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوم والأرق.

هل تعالج المليسة مغص الأطفال

تخفيف مغص الأطفال: تخفف عشبة المليسة من مغص الاطفال الرضع، والمستمر لمدة اول 4 شهور منذ الولادة.

ويكون مصاحب للمغص البكاء الشديد والتهيج والانفعال.

إقرأ أيضا نصائح للوقاية من ديدان المعدة عند الأطفال والكبار

هل تعالج المليسة التوتر والقلق

تعمل على التخفيف من التوتر والقلق: تقلل عشبة المليسة من القلق والاعراض المرافقة له مثل العصبية والانفعال، وقد أثبتت دراسات أن عشبة المليسة لها تأثير إيجابي عن خلطها مع المشروبات مثل اللبن، حيث أنها تحسن من المزاج.

أضرار عشبة المليسة

عند تناول أي نوع من الأعشاب الطبيعية لابد من توخي الحذر من الكمية المتناولة أن تكون في حد المقول الغير مبالغ فيه، لعدم حدوث مشاكل أو آثار جانية.

لذلك يجب تناول عشبة المليسة بحد أقصى جرامين في اليوم الواحد، ولمدة 3 أسابيع، على أن تلحقها بفترة راحة قد تصل لثلاثة شهور، وعند مخالفة تلك التعليمات قد تحدث العديد من المشاكل، منها:

  • آلام عند التبول
  • صداع
  • غثيان وتقيؤ ودوخة
  • تهيج الجلد
  • ألم في المعدة
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم

فئات ممنوعة من تناول عشبة المليسة

  1. السيدات الحامل والمرضعات: يجب على السيدات الحوامل والمرضعات الامتناع عن تناول عشبة المليسة، بسبب عدم وجود دلائل كافية عن درجة أمان عشبة المليسة على تلك الفئة.
  2. مرضى السكرى: قد تتسبب عشبة المليسة في انخفاض مستوى السكر في الدم، لدى الأسخاص الذين يعانون من داء السكري، لذلك تخوي الحذر عند تناول عسبة المليسة، ومراجعة قياس سكر الدم بشكل دائم.
  3. أصحاب أمراض الغدة الدرقية: ينصح بعدم تناول عشبة المليسة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الغدة الدرقية، لأن عشبة المليسة قد تتسبب في تغيير وظائف الغدة الدرقية.
    وحدوث مشاكل في مستويات الهرمون المفرز منها، كما يمكن أن تتعارض عشبة المليسة مع الهرمونات البديلة لعمل الغدة الدرقية والتي يتناولها بعض المرضى كعلاج.
  4. العمليات الجراحية: يجب التوقف عن تناول عشبة المليسة، قبل إجراء العمليات الجراحية بإسبوعين على الأقل، وذلك لأن تناولها مع الأدوية التي تستخدم أثناء العملية الجراحية قد تتسبب في التعاس الشديد.

في النهاية عزيزي القارئ، بعد أن تعرفت على فوائد عشبة المسيلة، بالنسبة لعلاج مغص الأطفال، وعلاج التوتر والقلق، وتقليل الأعراض المرافقة لمرض الزهايمر، وفوائدها بالنسبة لتقليل تشنجات الدورة الشهرية.

وتعرفت على أضرار تناول العشبة بإفراط، وما هي الفئات الممنوعة من تناولها، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات يمكنك كتابتها في التعليقات.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كمراسل صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج
زر الذهاب إلى الأعلى