الأحد 20 ربيع الأول 1441 الموافق 17 نوفمبر 2019
الرئيسية » أخبار عامة » قرارت نارية من الأزهر بشأن واقعة البنطلون

قرارت نارية من الأزهر بشأن واقعة البنطلون

جامعة الأزهر

جامعة الأزهر

كتبت | هدير هشام

انتشرت واقعة غريبة وهي إجبار طلاب بكلية التربية للبنين بالقاهرة على خلع ملابسهم في المحاضرة، وجاء ذلك خلال شرح الحياء في الإسلام .

ومن جانبه قال الدكتور «غانم السعيد» المشرف على المركز الإعلامي بجامعة الأزهر، إن الجامعة اتخذت عدة قرارات حاسمة بشأن واقعة إجبار الطلاب على خلع البنطلون داخل مدرج كلية التربية، والتي أثارت غضبًا على مواقع التواصل الاجتماعي منذ أمس الخميس.

وأضاف الدكتور «غانم السعيد» في بيان اليوم الجمعة أن قررت إقالة الدكتور حشمت عبدالحكيم، عميد كلية التربية بنين بالقاهرة، بالإضافة إلى ووكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ورئيس القسم، فضلًا عن فصل الدكتور إمام رمضان، صاحب الواقعة، والطلاب الذين شاركوا فيها.

وأضاف أن الجامعة اتخذت كافة الإجراءات القانونية العاجلة فور علمها بالواقعة، حيث تم فصل عضو هيئة التدريس بكلية التربية بجامعة الأزهر لقيامه بتحريض الطلاب على ارتكاب أفعال مخلة بالحياء العام داخل قاعة الدرس بالحرم الجامعي، وهو ما يشكل جريمة جنائية يستوجب الإحالة للنيابة العامة لاتخاذ اللازم بشأنها.

واستكمل الدكتور «غانم السعيد» بأن هذا الفعل يعد من ضمن الأفعال التي تستوجب العزل من الوظيفة، إعمالًا لنص الفقرة 25 من المادة 72 من القانون 103 الخاص بتنظيم الأزهر باعتبارها تخل بشرف عضو هيئة التدريس وتتنافى مع القيم الجامعية الأصيلة.

كما قامت الجامعة بفصل الطلاب المشاركين في الجريمة، وإقالة عميد كلية التربية ووكيله لشئون التعليم والطلاب ورئيس القسم من منصبهم لتقصيرهم في أداء مهامهم الوظيفية والإشراف علي سير الدراسة بانتظام ووفق المنهج الأزهري والحفاظ علي القيم وتقاليد الجامعة.

وأكد السعيد، أن هذا التصرف فردي من شخص، ولا يمثل الجامعة ولا منهجها وأن الجامعة التي بها الآلاف من أعضاء هيئة التدريس ومئات الآلاف من الطلاب ترفض مثل هذا التصرف.

قد يعجبك