أخبار عامة

قصة ذبح فتاة الإعدادي بعد الاعتداء عليها بطنطا

ذبح فتاة الإعدادي بعد التعدي عليها بطنطا

إلهام الطفلة الجميلة التي سلب جسدها و روحها 3 ذئاب بشرية أثناء ذهابها لطلب العلم فقد أعطت أسرتها الأمان و الثقة لسائق اتضح انه شيطان يسير علي الأرض .

 طالبة الصف الثالث الإعدادي لم تكن تعلم أن أخر درس لها هو مراجعتها النهائية قبل امتحانها بأيام ولا تدري بان طريقها كان مفخخ بألغام الذئاب التي نهشت جسدها النحيل و ذبحت رقبتها لكي لا يفتضح أمرهم ولكن الله أعلم بما تخفي الصدور و الله كاشف ظلمات العباد .

دقت الساعة العاشرة صباحاً كانت إلهام علي أتم استعداد للذهاب إلي درسها لإنهاء مراجعتها فاتصلت علي شاب يعرفونه بالمنطقة لتوصيلها إلي الدرس و لكن هذه المرة كانت الأخيرة في حياتها حيث اصطحبها سائق التوك توك إلي ارض زراعية و كان في انتظاره اثنين آخرين وتناوبوا الاعتداء عليها.

بسلاح أبيض كان بحوزة أحدهم كتبوا علي جسدها وبهذه الحكاية نهاية تلك الفتاة الطموحة والمتطلعة للمستقبل،بعدة طعنات متهورة ومتعددة وذبح بالرقبة وكان ذلك هو ثمن الثقة التي منحت لسائق التوكتوك من جانب الأسرة.

 تلقى اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، إخطارا من العقيد وليد الصواف مفتش مباحث مركزي طنطا وقطور يفيد بالعثور على جثة فتاة تبلغ من العمر 15 عاما وبها جرح قطعى بالرقبة والصدر وعدة طعنات داخل إحدى الزراعات بقرية الرملية التابعة للمركز.

 وعلى الفور أمر بسرعة تشكيل فريق بحث حيث أكدت التحريات أن الجثة بدون ملابس داخلية من أسفل وكانت متغيبة منذ مساء أمس بعد خروجها من منزلها لتلقى درس خصوصي ولم تعد حتى العثور على الجثة.

المصدر

أحمد الدويري

كاتب صحفي منذ عام 2011 ، أكتب جميع أنواع قوالب الصحافة، تعلمت الكتابة بشكل جيد جدًا من خلال موقع الشرقية توداي الذي انضممت له منذ عام 2012 وحتى الآن
زر الذهاب إلى الأعلى