أخبار عامة

«قلبي اطمأن» يساعد شابا في فتح مشروعه بعد تعرضه للنصب

 

00 92

استضاف برنامج قلبي اطمأن في الحلقة رقم 17 التي جاءت تحت عنوان هجرة وطن حلقة جديدة من دولة تونس، لتقديم مبادرات ومساعدات إنسانية للمحتاجين من مختلف البلدان العربية، يقوم ببطولته الشاب الإماراتي غيث.

والتقى غيث الشاب أحمد من محدودي الدخل ويعول أسرته، ونصب عليه أحد الأشخاص بمبلغ كبير، وكان يعمل فى إحدى مدن الملاهي وجمع مبلغا من المال لكي يساعده على الهجرة، ولكنه تعرض لعملية نصب.

وقال أحمد، إنه الشخص الذي كان وعده بمساعده في السفر اخذ المبلغ وشرد ولا يعرف طريقه ولا عن طريق التليفون والفيسبوك، كما أنه ذهب للمنزل وزوجته أكدت أنه لم يعد منذ فترة ولا تعرف مكانه، مضيفًا أنه يتكفل بوالدته وشقيقه القعيد وشقيقته الصغرى بعد وفاة والدهم.

وقدم غيث للشاب مبلغا من المال تعويضًا له عن المبلغ الذي سُرق منه، ومساعدته على فتح مشروع خاص به ليستطيع أن يعول به أسرته.

ويهدف برنامج «قلبي اطمأن» إلى مساعدة المحتاجين، ونشر الخير والرحمة بين المسلمين والتشديد على ضرورة المساعدة لبعضنا البعض، وما يجب أن يكون عليه المسلم من نفع لأخيه المسلم وللآخرين، حيث حقق البرنامج خلال الموسمين الماضيين نسبة مشاهدة عالية جدا، وحقق نجاحا باهرا وجذب ملايين المشاهدين في جميع أنحاء البلدان العربية.

كما يعرض البرنامج حالات اجتماعية واقعية حيث يعمل شاب الإمارات العربية المتحدة غيث على مساعدتها في بلدان مختلفة مثل الأردن ومصر والصومال والعراق وسوريا وأوغندا وغيرها.

وتتراوح مدة الحلقة الواحدة ما بين 8-15 دقيقة، حيثُ يُقدم البرنامج 30 حالة إنسانية في رمضان من كل عام عُرض منه 3 مواسم حتى رمضان 2020، وكان هُناك موسم قصير يُسمى الموسم الإكسترا يتضمن 8 حلقات عُرضت في نوفمبر 2019.

ويتعمد مُقدمو البرنامج على جعل شخصية غيث مجهولة، وذلك للتركيز في المقام الأول على عمل الخير وليس على الشخص الذي يقوم بهذه المهمة، لذلك شهد الموسم الثاني تغييرًا في ملابس غيث، بهدف تقليل احتمالات معرفته بين الجمهور.

 

أحمد الدويري

كاتب صحفي منذ عام 2011 ، أكتب جميع أنواع قوالب الصحافة، تعلمت الكتابة بشكل جيد جدًا من خلال موقع الشرقية توداي الذي انضممت له منذ عام 2012 وحتى الآن
زر الذهاب إلى الأعلى