ثقافة و فن

كاظم والجسمى وشيرين ونانسى وإليسا يتحدون كساد سوق الكاسيت بالفورمات

ه

فى الوقت الذى تراجع فيه سوق الكاسيت لأسباب عديدة أهمها الأوضاع الاقتصادية التى تمر بها البلاد، لجأ العديد من نجوم الوطن العربى فى مجال الغناء لمصدر رزق آخر ليس بعيدا عن مجال عملهم الفنى، وهو برامج اكتشاف المواهب الغنائية فى برامج الفورمات التى تنتج فى الوطن العربى. وفوجئ المشاهد العربى بكم هائل من البرامج التى تعتمد على عناصر جذب متعددة، وكذلك تفتح أبواب الشهرة لكل من يحلم بها من الموهوبين، فالقنوات الفضائية الخاصة أصبحت تعتمد على تلك البرامج بشكل أساسى حتى أصبحت برامج الفورمات هى تميمة نجاح بعض هذه القنوات، ولكى يكتمل هذا النجاح كان على تلك القنوات الوقوف على أرض صلبة فى إنتاج مثل هذه النوعية من البرامج ليكون أهم عنصر فيها هو النجم الذى سيشاهده المتفرج فى كل حلقة ويعوضه عن غيابه عن ساحة الغناء وهى حلبة المطربين الأساسية.

تطورت المسألة لتشهد برامج الفورمات لاكتشاف المواهب حلبة للمنافسة بين نجوم الغناء فى الوطن العربى، فبرامج الفورمات تستعين على الأقل بـ4 نجوم ليشكلوا لجنة تحكيم أو مدربين فى برامج الغناء وتحفز المشاهد للتفاعل معهم على حساب نجم البرنامج، والبداية كانت مع برنامج «Arab>s got talent» وتشكلت لجنة تحكيمه فى النسخة الأولى من على جابر وعمرو أديب ونجوى كرم وفى النسخة الثانية من على جابر وناصر القصبى ونجوى كرم، ثم جاء برنامج «أراب أيدول» الذى استعان فى موسمه الأول بالميجا ستار راغب علامة والمطربة الكويتية أحلام والملحن حسن الشافعى قبل أن تنضم لهم نانسى عجرم فى الموسم الثانى ليحقق الأربعة نجاحا كبيرا وأضاف البرنامج لحسابهم الشخصى ورصيدهم لدى الناس ولم ينقص منه كما حدث لنجوم قدموا برامج أخرى.

البرنامج الثالث كان «the voice» والذى أنتجته MBC وحقق نجاحا كبيرا لاعتماده على أسلوب مشوق ومثير وتكونت لجنة تحكيمه من عمالقة الغناء بالوطن العربى وهم كاظم الساهر وصابر الرباعى وشيرين وعاصى الحلانى، وحاز البرنامج متابعة الملايين من الوطن العربى نظرا لتلقائية النجوم فى حلقاته وعلى المسرح والصراع القائم بينهم كفرق تتنافس على أحلى صوت.

وصعد على الساحة الفضائية برنامج آخر وهو «إكس فاكتور» وهو أيضاً من أهم برامج الوطن العربى، وتتكون لجنة تحكيمه من الفنانين وائل كفورى وإليسا وكارول سماحة وحسين الجسمى، وعلى الرغم من ثقل الأسماء الأربعة الكفيلة أن يحمل الواحد منهم برنامجا وحده إلا أن فكرة البرنامج ومواهبه وطريقة إنتاجه لم تساعده على تحقيق نفس النجاح الذى حققه كل من أراب أيدول وthe voice. وعلى المستوى المحلى أنتجت قناة الحياة برنامج «صوت الحياة» وتشكلت لجنة تحكيمه من كبار الموسيقيين فى مصر وهم هانى شاكر وحلمى بكر والفنانة سميرة سعيد.

وعلى الرغم أن الحلقات الأولى كان بها بعض الأخطاء ولم تتمكن من جذب المشاهد ولم يكن على قدر المنافسة مع البرامج الأخرى، إلا أنها تخطى ذلك خلال الحلقات الأخيرة من البرنامج ولمعت من خلاله أسماء النجوم المتنافسين.

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى