الجمعة 18 ربيع الأول 1441 الموافق 15 نوفمبر 2019
الرئيسية » صحة » كيف يؤثر وضع نومك على صحتك العامة ؟

كيف يؤثر وضع نومك على صحتك العامة ؟

من المتعارف عليه أنه ينبغى أن يحصل البالغون بشكل مثالى على ما بين 7 إلى 9  ساعات من النوم كل ليلة وذلك فى المتوسط، لكن هذه الاحتياجات تختلف بشكل فردى، على سبيل المثال، بعض الأشخاص يشعرون أفضل مع النوم ثمانى ساعات متتالية، فى حين أن البعض الآخر بشكل جيد مع ست إلى سبع ساعات ليلا وأخذ قليولة وسط النهار.

ووفقا لموقع “webmd” فإن وضعيات النوم تؤثر على الصحة من خلال الآتى:

النوم على البطن

هل تفضل النوم على البطن؟ إذا كان الأمر كذلك، فإنه يمكن أن يسبب لك إجهاد العنق و أسفل الظهر، أيضا إذا كانت هذه هى الطريقة التى ترغب فى النوم بها، قد ترغب فى استخدام وسادة لينة جدا أو لا شىء على الإطلاق للحفاظ على راحة  الرقبة.

النوم على الظهر

هذا النوع يمكن أن يسبب آلام أسفل الظهر لبعض الناس، وإذا كان لديك بالفعل، فإنه يمكن أن يجعل الأمر أسوأ، إذا كنت تعانى من الشخير أو لديك مشاكل فى التنفس أثناء النوم، فإنه يمكن أن تجعل تلك المشاكل أكبر.

النوم على أحد الجانبين

هناك العديد من الطرق للنوم على الجانب الخاص بك، لكن الوضع الأكثر راحة هو ثنى الركبتين قليلا نحو صدرك ، مثل موقف الجنين.

حالات مرضية تستعدى نوعيات نوع معينة

إذا كنت تعانى من الشخير

للحفاظ على مستوى الضوضاء خلال الليل، والنوم الجانبى هو أفضل حل، إذا كنت ترغب في النوم على ظهرك، قد يساعد تجميع عدد قليل من الوسائد أسفل رأسك، لكن راجع طبيبك إذا كان الشخير يجعلك تشعر بالتعب في اليوم التالي، أو إذا كان يوقظك، الشخير الصاخب يمكن أن يكون علامة على توقف التنفس أثناء النوم، وهى حالة توقف وتعيد التنفس أثناء النوم. يمكن أن يؤدى إلى السكتة الدماغية، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب.

إذا كان لديك آلام بالظهر

لاتخاذ المزيد من الضغط قبالة الوركين والظهر، يمكنك وضع وسادة بين ساقيك. إذا كنت نائمة على الظهر، يتم  وضع واحدة تحت الركبتين للحفاظ على المنحنى الطبيعى للظهر.

إذا كنت حاملا

النوع على أحد الجانبين ستكون عادة أكثر راحة وصحة بالنسبة لك ولطفلك، والجانب الأيسر قد يكون أفضل، لأنه يمد الطفل بالمزيد من الدم والمغذيات، إذا كان لديك آلام بالظهر يتم وضع وسادة تحت بطنك لدعم الوزن، ويمكن أن يساعد أيضا على ثني الركبتين ووضع وسادة بين ساقيك.

المصدر

للمزيد من الأخبار

مخاطر صحية كارثية قد تصيبك بسبب الشخير

عقار للسكري «يوقف تطور مرض الشلل الرعاش»

أفضل طريقة لحفظ الليمون فى الثلاجة

بخار السجائر الإلكترونية أم دخان سجائر النيكوتين …أيهما أكثر ضرراً؟

علاج نبوي للحمى منذ 1400 عاماً.. يرجحه العلم على الأدوية الحديثة

طبيب يحذر من تناول الأطفال لليانسون والكراوية

استخدمات التفاح لعلاج الهضم والسكر وتنظيف الأسنان

تطورات الحالة الصحية لـ أسمن امرأة مصرية

طريقة جديدة للتحكم في السمنة

فوائد الشاي الأخضر.. يُفقد الوزن ويعزز وظائف الدماغ

قد يعجبك