صحة

كيف يكون وقت تناول الطعام المفتاح لفقدان الوزن بنجاح؟

يمكن أن يكون الالتزام بالنظام الغذائي صعبا عندما يحد من السعرات الحرارية، وقد يبدو تقييد تناولك للطعام أمرا غير ممتع على الإطلاق.

وبينما يعتقد معظم الناس أن السعرات الحرارية لا تتأثر بالوقت من اليوم الذي تستهلكها فيه، يقترح آخرون أن تناول الطعام في أوقات محددة قد يؤثر على أهدافك في إنقاص الوزن.

وأجرى الباحثون في جامعة أبردين مراجعة فحصت آثار تناول الطعام في أوقات مختلفة على الجسم وفقدان الوزن.

وفحص الفريق الدراسات التي أجريت على أولئك الذين تعطلت إيقاعاتهم اليومية بسبب العمل في النوبات الليلية.

ويعرف إيقاع الساعة البيولوجية بأنه العملية الداخلية التي تنظم دورة النوم والاستيقاظ لدى البشر، والتي تتكرر كل 24 ساعة تقريبا.

وقام الباحثون أيضا، بفحص أولئك الذين عانوا من اضطراب بسبب متلازمة الأكل الليلي. ويحدث هذا عندما يأكل الشخص 25% من السعرات الحرارية اليومية في المساء أو في منتصف الليل.

وكتب أليكس جونستون، اختصاصي التغذية والمؤلف الرئيسي للدراسة، وزميلته البحثية الفخرية ليوني روديك كولينز، في الورقة البحثية، أنه من الواضح أن أجسامنا تفضل تناول الطعام في ساعات النهار، حيث تشير النتائج إلى أن استخدام الحد من السعرات الحرارية يكون أكثر كفاءة عندما يتم استهلاكها في الصباح بدلا من المساء. وقد يكون السبب في ذلك هو الإيقاع اليومي للبشر.

وأضافوا: “أظهرت معظم الدراسات أن اضطراب النظام اليومي المتعمد وتناول الطعام ليلا تسبب في حدوث تغيرات في العديد من الهرمونات المهمة التي تنظم الشهية وإنفاق الطاقة وتنظيم الجلوكوز (ما أدى إلى تغيرات في مستويات الأنسولين والليبتين والكورتيزول المنتشر في الجسم وهرمونات الشهية الأخرى في الدم).

وأوضح الباحثون: “يمكن للتغييرات في هذه الهرمونات أن تؤدي نظريا إلى زيادة الشهية مع خفض مستويات الطاقة، ما يؤدي إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية مع حرق أقل على مدار اليوم. ما يؤدي إلى زيادة الوزن، ولكن هناك حاجة لمزيد من البحث حول هذا التأثير على البشر”.

وقال خبراء آخرون إنه يجب تجنب تناول الطعام بعد الساعة 7 مساء. وفي حديثه إلى صحيفة “ذي صن” البريطانية، قال كارل كريستيان، المؤسس وخبير الصحة في New Nordic، إن مواءمة الوجبات مع إيقاع صحي طبيعي يمكن أن يؤدي إلى العديد من التحسينات الصحية بما في ذلك التأثير على وزنك”.

وتابع: “يمكن أن يؤدي تناول الطعام في وقت متأخر من الليل، عندما نشعر بالتعب، إلى خيارات طعام سيئة. وإذا كنت في رحلة إنقاص الوزن، فإننا ننصح بوضع حظر على تناول الطعام بعد الساعة 7 مساء للمساعدة في خفض كمية السعرات الحرارية التي تتناولها”.

وأضاف أن الأدلة تظهر أن جسم الإنسان يعمل بشكل أفضل عندما نأكل أكثر في الصباح. وقد يؤدي توقيت وجباتنا إلى تحسين وزن الجسم ومستويات السكر في الدم والكوليسترول. وأن “النوم الأفضل والتحسينات الأيضية ستكون ملحوظة أيضا”.

ومع ذلك، قال خبراء آخرون إن بعض الدراسات تشير إلى أن تناول معظم السعرات الحرارية في وقت مبكر من اليوم ليست دائما الطريقة الأفضل. مشيرين إلى أن الصيام المتقطع أو “التغذية المقيدة بالوقت” يمكن أن تكون وسيلة جيدة لفقدان الوزن بنجاح.

وأوضح هؤلاء الخبراء: “الصيام المتقطع قد يعزز أيضا إيقاع الساعة البيولوجية الطبيعي عن طريق التوقف عن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل”.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كمراسل صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى