أخبار مصر

لأ بلاش.. دي فيلا الخطيب.. ماذا دار بين المتهمين بسرقة منزل بيبو في أكتوبر؟

ملابسات جديدة حملتها أوراق التحقيق في واقعة سرقة فيلا محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي بمدينة 6 أكتوبر، بعد القبض على المتهمين الثلاثة.

تحريات إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة أشارت إلى أن عاملا منضم حديثا لفريق الاعتناء بالأشجار والحدائق في الحي الراقي اقترح على زميليه -أحدهما نجل عمه- سرقة الفيلا.

اقتراح العقل المدبر قوبل برفض زميليه “لأ بلاش.. دي فيلا الخطيب” إلا أنهما سرعان من أبديا موافقتهما تحت ضغط وإلحاح الأول.

المتهمون الثلاثة استغلوا طبيعة عملهم، وانتهزوا فرصة قضاء الخطيب وعائلته لإجاززة عيد الأضحى المبارك في الساحل الشمالي ونفذوا الحادث.

وقالت مصادر أمنية إن المتهمين الثلاثة عمال لقص وتجميل الأشجار “جنايني”، مضيفة أن مأموريات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم تمكنت من ضبط المتهمين، وذلك في أقل من 48 ساعة.

البداية تعود إلى بلاغ تلقاه مأمور القسم باكتشاف سرقة فيلا رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب التي تقيم فيها ابنته بحي الأشجار، وذلك لدى عودتهم من إجازة بالساحل الشمالي.

انتقل رجال المباحث إلى محل البلاغ تحت إشراف العميد علاء فتحي رئيس قطاع اكتوبر؛ ليبدأ ضباط الشرطة في معاينة مسرح الحادث.

أولى خطوات الفحص كشفت عن طريقة تسلل الجناة، إذ كسروا نافذة حديدية ودلفوا من خلالها إلى المنزل. وأثبتت المعاينة سرقة إكسسوارات حريمي “فالصو” تخص ابنة الخطيب وأجهزة كهربائية “ريسيفر” دون سرقة مبالغ مالية أو مشغولات ذهبية، الأمر الذي دلل عليه مصدر أمني معلقا “المسروقات بسيطة”.

وشكل اللواء مدحت فارس نائب مدير مباحث الجيزة، فريق بحث بقيادة المقدم محمد ربيع مفتش فرقة حدائق أكتوبر، والمقدم إكرامي البطران وكيل الفرقة، وبمشاركة مباحث قسم ثالث أكتوبر برئاسة الرائد هاني عماد ومعاونه النقيب مصطفى رشوان.

وعكف رجال المباحث على تفريغ كاميرات المراقبة واستجواب أفراد الأمن الإداري، للوقوف على ملابسات الواقعة، وتبين أن الجناة نشروا نافذة حديدية وتسللوا إلى الداخل، واستولوا على المسروقات مستغلين عدم تواجد قاطني الفيلا.

تحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء طارق مرزوق، مدير أمن الجيزة، إلى النيابة العامة للتحقيق.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كمراسل صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى