أخبار عامة

رجل لم يخسر بسبب كورونا ويحقق أعلى نسبة أرباح يوميًا في ظل الأزمة

65825 1 1344465
مؤسس شركة أمازون

تعيش جميع الحكومات حول العالم في حالة رعب شديد في الأزمة الاقتصادية التي يمر بها العالم بسبب انتشار فيروس كورونا، وفي ظل هذه الخسائر يستعد الملياردير الأمريكي “جيف بيزوس” مؤسس شركة أمازون ، إلى تحقيق رقم قياسى جديد ليصبح أول تريليونير فى العالم

وفقًا لـ Comparisun ، وهى شركة تسمح للشركات الصغيرة والمتوسطة بمقارنة منتجات الأعمال المختلفة، فمن المرجح أن يكون أول تريليونير فى العالم هو مؤسس أمازون ورئيسها التنفيذى جيف بيزوس، وذلك حسب ما نقله موقع ” usatoday“.

وكان قد سجل مؤسس شركة أمازون صباح اليوم الخميس، ثروة تقدر بـ143 مليار دولار، وفقًا لمؤشر بلومبيرج للمليارديرات، بينما يتتبع قيمة أغنى أغنياء العالم يوميًا، مقارنة بالعام الماضى، ارتفعت قيمة بيزوس بأكثر من 28 مليار دولار.

يُظهر التقرير أن بيزوس يقترب من حمل لقب أول تريليونير بحلول عام 2026، وقالت الشركة إن “توقعاتهم تستند إلى أخذ متوسط ​​النسبة المئوية للنمو السنوى على مدى السنوات الخمس الماضية وتطبيقه على السنوات المقبلة”، وتظهر المقارنة أن صافى ثروة بيزوس نما بمعدل 34% على مدى السنوات الخمس الماضية.

أثار التحليل غضبًا على “تويتر”، مشيراً إلى عدد الأشخاص الذين يكافحون مالياً خلال جائحة الفيروسات التاجية، بينما يجتاح بيزوس مليارات الدولارات، وقال مستخدم تويترThomas_A_Moore “ “جيف بيزوس على وشك أن يصبح أول تريليونير فى العالم.. بينما نحن على وشك الدخول فى ركود اقتصادى”.

ويأتى الحديث عن حالة “بيليون” الملياردير المحتملة بعد الاحتجاجات العامة من قبل موظفى أمازون على سلامتهم وهم يواصلون العمل خلال جائحة فيروس كورونا، ففى 1 مايو، نظم عمال شركة أمازون وشركات أخرى بما فى ذلك Instacart إضرابًا احتجاجًا على نقص “الحماية الكافية فى مكان العمل”

وقالت أمازون إنها أنفقت أكثر من 800 مليون دولار فى النصف الأول من عام 2020 على تدابير السلامة بما فى ذلك الأقنعة ومعقم اليدين ومحطات غسل اليدين الإضافية فى المستودعات، كما استأجرت الشركة 175000 عامل جديد لمواكبة الطلب حيث يعتمد ملايين المستهلكين على أمازون لتسليم البضائع أثناء وجودهم فى المنزل.

فى وقت سابق من هذا الشهر، أعلن تيم براى، نائب رئيس أمازون و”المهندس المتميز” فى Amazon Web Services ، أنه سيغادر الشركة بسبب طرد المديرين التنفيذيين الذين تحدثوا ضد كيفية معاملة العمال فى مستودعاتهم.

ليست هذه هى المرة الأولى التى تواجه فيها ثروة الرئيس التنفيذى لشركة أمازون التدقيق، ففى يناير، كشف بيزوس أن أمازون ستتبرع بمليون دولار أسترالى – أو 690 ألف دولار أمريكى – لجهود استعادة حرائق الغابات فى أستراليا، ومع ذلك، وجه النقاد الانتقادات إلى بيزوس لعدم القيام بما يكفى فى ضوء ثروته.

سامح المصري

كاتب صحفي ومدون منذ عام 2000، بداية احتراف الصحافة كانت من خلال موقع الشرقية توداي الذي اعمل به منذ عام 2011، اكتب جميع أنواع القوالب الصحفية ولكن اتميز في كتابة مقالات الرأي
زر الذهاب إلى الأعلى