السبت 04 شعبان 1441 الموافق 28 مارس 2020
تابع احصائيات فيروس كورونا حول العالم لحظة بلحظة (تحديث مباشر)
الرئيسية » أخبار الشرقية » ما لا تعرفه عن ابن الشرقية «مرسي جميل عزيز» شاعر الألف أغنية

ما لا تعرفه عن ابن الشرقية «مرسي جميل عزيز» شاعر الألف أغنية

ما لا تعرفه عن ابن الشرقية «مرسي جميل عزيز» شاعر الألف أغنية

ما لا تعرفه عن ابن الشرقية «مرسي جميل عزيز» شاعر الألف أغنية

تقرير | شادي زعبل – أحمد سمير

تعد محافظة الشرقية أهم المحافظات التي لها تاريخ حضاري سواء فرعوني أو إسلامي أو ثقافي فني فقد امتازت محافظتنا في العديد من العصور بأهمية كبرى .

فكما كان لمحافظة الشرقية تاريخ عظيم يحتفى به، كذلك أخرجت العديد من الشخصيات التاريخية الذين تركوا أثراً في المجالات المختلفة منهم الوطنيين والرؤساء والفنانين والرياضيين.

فكما اشتهر الزعيم أحمد عرابي ابن محافظة الشرقية كقائد عسكري للجيش المصري وصاحب ومحرك الثورة العرابية ضد الخديوي توفيق، برع عبد الحليم حافظ في الغناء وكان ابن من أبناء تلك المحافظة .

الأجيال الحديثة الذين لا يعرفون تاريخ وعظماء محافظة الشرقية يقع على عاتقنا كمنصة إعلامية التوضيح والنشر عن تلك الشخصيات التي تركت أثراً عظيماً في مجالات الحياة المختلفة.

الشاعر «مرسي جميل عزيز» ابن محافظة الشرقية ومدينة الزقازيق الذي يغفل عن ذكره البعض ولا يعرف من هو وماذا قدم لمصر وكيف استطاع أن يسطر اسمه في تاريخ مصر الفني والغنائي .

ما لا تعرفه عن ابن الشرقية «مرسي جميل عزيز» شاعر الألف أغنية

ما لا تعرفه عن ابن الشرقية «مرسي جميل عزيز» شاعر الألف أغنية

ولد الشاعر مرسي جميل عزيز بمدينة الزقازيق في 15 فبراير عام 1921 حيث نشأ وترعرع في شارع الشمسي الشهير بالعاصمة، وبدأ الكتابة والشعر ليفتح لنفسه باب لعالم الغناء والتأليف.

بدأ وعمره 12 عام فقط كتب قصيدة في رثاء أستاذه ومعلمه وبعدها أذيعت أول أغنية له في الإذاعة المصرية ولم يتجاوز عمره 18 سنة كانت بعنوان الفراشة ولحنها رياض السنباطي في 1939.

وفي نفس العام انطلقت أغنية «يا مرزوق يا ورد في عود» وغناها وقتها عبد العزيز محمود، أسرار وحقائق لا يعرفها الكثير مننا عن تاريخ الشاعر الشرقاوي مرسي جميل عزيز نعرفها من خلال أخيه «سعيد جميل عزيز».

ما لا تعرفه عن ابن الشرقية «مرسي جميل عزيز» شاعر الألف أغنية

ما لا تعرفه عن ابن الشرقية «مرسي جميل عزيز» شاعر الألف أغنية

«كان يجلس على قهوة البوسطة التي كانت مقراً للأدباء والمثقفين في الزقازيق».. هكذا بدأ عم «سعيد» شقيق الشاعر الراحل مرسي جميل عزيز حديثه عن أخيه، قال أنه ولد ونشأ في العاصمة ووالده كان من كبار التجار على مستوى الجمهورية حيث كان يستورد الفاكهة من فلسطين بالقطار.

وفي حوار سابق بالإذاعة قال الشاعر «مرسي جميل عزيز» أنه تعلم العود على يد المعلم جرجس في مدينة الزقازيق حينما كان طالباً في الصف الثاني الابتدائي وعن أول مرة كتب فيها الشعر في عمر 12 عام .

وأوضح عم «سعيد» أن سبب تسمية شارع الشمسي بهذا الاسم كان رئيس الوزراء علي باشا الشمسي مكتبه في منزل الراحل مرسي جميل عزيز فسمي الشارع باسمه .

وبشأن أغنية «بيت العز يا بيتنا» يروي عم «سعيد» أنه يصف في تلك الأغنية في تلك الأغنية منزل العائلة حيث كان مملوءً بشجر العنب فصور المشهد في كلمات غنتها القديرة «فايزة أحمد».

وأكد عم سعيد على اعتزاز الشاعر الراحل مرسي جميل عزيز بمنشأة وبموطنه الزقازيق فكان المطربين الكبار إذا أرادوا منه كتابة أغنية كان لابد من زيارته في مكتبه بالعاصمة، بالنسبة لابنته كتب لها أغنية «يا نور عنيا وأكتر» والتي قامت بغنائها شادية .

ما لا تعرفه عن ابن الشرقية «مرسي جميل عزيز» شاعر الألف أغنية

ما لا تعرفه عن ابن الشرقية «مرسي جميل عزيز» شاعر الألف أغنية

ويستكمل عم سعيد، أن مرسي جميل عزيز كان حريصاً على كتابة تاريخ حياة والده والذي كان نصب أعينه ممثل سيقوم بتأديه هذا الدور لكنه توقف عن الكتابة بسبب وفاة هذا الممثل وكان هذا القدير «زكي رستم».

وبشأن أغنية «يا صبر طيب» التي قام بغنائها الممثل القدير «عبد المنعم مدبولي» روى عم سعيد أن الشاعر اشترى لمدبولي ملابس قديمة من سوق التلات بالزقازيق كي يقوم بالأغنية أثناء تصويرها، وكان هو الوحيد الذي كتب في رثاء السنباطي بعد وفاته .

ووصفه الموسيقار الراحل «محمد عبد الوهاب» بجواهرجي الكلمة حينما سئل في الإذاعة عن الشاعر «مرسي جميل عزيز».

وعبر عن العلاقة التي كانت تربط بين العندليب «عبد الحليم حافظ» والشاعر «مرسي جميل عزيز» كانت تبني حيث كتب للعندليب كم كبير من الأغاني، بحكم أنهم كانا من أبناء محافظة الشرقية.

ما لا تعرفه عن ابن الشرقية «مرسي جميل عزيز» شاعر الألف أغنية

ما لا تعرفه عن ابن الشرقية «مرسي جميل عزيز» شاعر الألف أغنية

وغنى من كلماته عبد الحليم حافظ، وكان له النصيب الأكبر بـ 35 أغنية، بدايةً بـ«مالك ومالي يا أبو قلب خالي، مرورًا بنعم يا حبيبي، بأمر الحب، يا خلي القلب، بتلوموني ليه، في يوم في شهر في سنة» وغيرها من الأغاني.
واختتم عم سعيد حديثه عن الفن الحالي أن الجميع يفتقد للزمن الجميل من الكلمات للألحان حتى الأصوات لا يوجد أصوات تستحق السماع حالياً فالكاتب والمغني والمستمع أطفال .

 

عن shady zaabl

كاتب صحفي مصري

قد يعجبك