الخميس 16 شعبان 1441 الموافق 09 أبريل 2020
تابع احصائيات فيروس كورونا حول العالم لحظة بلحظة (تحديث مباشر)
الرئيسية » صحة » معلومات غذائية » ما هو الشمر وكيف شكله

ما هو الشمر وكيف شكله

ما هو الشمر وكيف شكله

كتب | محمود الرفاعي

إن الشمر يعد من الأعشاب المنتشرة منذ فترة من الزمن ولها العديد من الفوائد الصحية الهامة لجسم الإنسان ولذلك في هذا المقال سنتحدث عن ما هو الشمر وكيف شكله تابعوْا معنا.

ما هو الشمر وكيف شكله ؟

يُعتبر الشمر نوعًا من الأعشاب، ويرجع موطن نموه إلى آسيا الصغرى وجنوب أوروبا.

كما أنه يُزرع في المناطق المعتدلة في أوراسيا وبريطانيا والولايات المتحدة ، وترتفع سيقان الشمر لارتفاع يبلغ تقريبًا متر.

وغالبًا ما يحمل زهورًا صفراء اللون صغيرة الحجم، أما بذور الشمر فهي تكون  شكلها بيضاوي يبلغ طول البذرة الواحدة منها 6 مليمترات.

تمتلك بذوره لونًا بنيًا مخضرًا، أو مصفرًا، وطعمها يشبه كثيرًا بنكهة الينسون.

والجدير بالذكر أن الشمر يُستخدم منذ قديمًا في الحلويات، والأدوية، وفي المواد الغذائية.

كما أنه يمكن استخدام زيت الشمر لحفظ الخضروات والفواكه المخزنة من نمو الفطريات السامة.

بالإضافة إلى ذلك يتم استخدام الشمر كعشب طبي لعلاج حالات التسمم، ومشاكل الجهاز الهضمي، وكمحفز لتعزيز الطمث والرضاعة.

وكذلك لتحسين الأعراض عند النساء بعد غياب الطمث.

وقد أشارت الدراسات إلى أن الشمر يُعد مصدرًا للعديد من الفيتامينات، مثل: فيتامين أ، وفيتامين ج.

ويحتوي على بعض المعادن مثل: المنغنيز، والحديد، كما أنه يُعد مصدرًا مميزًا للألياف الغذائية.

اقرأ أيضًا: فوائد أكل مبشور جوز الهند

ما هو الشمر وكيف شكله وفوائده

يحتوي الشمر على العديد من الفوائد الصحية ومن هذه الفوائد ما يلي:

يساهم في الحفاظ على صحة القلب

حيث تساهم الألياف الغذائية الموجودة في الشمر في الحد من بعض العوامل المرتبطة بالإصابة بأمراض القلب، ومن ما يلي:

ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم: فقد أثبت بحث إحتوى على 22 دراسة؛ أن مع كل 7 جرامات إضافية من الألياف يوميًا، يتم التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 9%.

 المساعدة في مكافحة السرطان

فقد وُجد أن الأنيثول هو من أحد المركبات النشطة الأساسية في بذور الشمر، ويمتلك خواص مكافحة للسرطان.

وقد أثبتت إحدى الدراسات التي تم أجراؤها على أنابيب مخبرية أن الأنيثول يقلل بشكل قوي من نمو الخلايا السرطانية في سرطان الثدي.

بالإضافة إلى ذلك أشارت دراسة أن مُستخلص الشمر قد يُحِد من التعرض للإصابة بسرطان الكبد.

 المساعدة على التقليل من الالتهابات

حيث يحتوي الشمر على الكثير من مضادات أكسدة قوية، مثل: فيتامين ج، والكيرسيتين، والتي دورها هو التقليل من الالتهاب، وتساعد على تقليل مؤشراته.

 التخفيف من أعراض انقطاع الطمث

فقد وضح تحليل احتوى على 10 دراسات أن الشمر قد يقلل من الحكة المهبلية، واضطراب النوم عند النساء بعد انقطاع الطمث.

المساعدة على خفض ضغط الدم

وبعد أن أ,ضحنا ما هو الشمر وكيف شكله ، حيث يحتوي الشمر على ما يُسمى بالنترات الغذائية التي تساهم في توسيع الأوعية الدموية، وبالتالي التقليل من ضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك فإن الشمر غني بكل من البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والتي تساهمفي التقليل من معدلات ضغط الدم بشكل طبيعي.

المساهمة في إنقاص الوزن

حيث يمكن أن يساهم الشمر في إنقاص الوزن عندما يكون جزءًا من حمية غذائية صحية.

وذلك بسبب احتواء الشمر على الألياف الغذائية القابلة للذوبان، التي تساهم في إبطاء عملية الهضم في الجسم، مما يساعد على تقليل الشعور بالجوع.

عزيزي القارئ قد أوضحنا لك في هذا المقال ما هو الشمر وكيف شكله  وأين يزرع وما هي الدول المشهورة بزراعته، وما هي فوائده الصحية التي قد تفيد جسم الإنسان ، وإذا كان لديك أي استفسار اتركه في التعليقات.

عن Mahmoud Elrefaeey

قد يعجبك