رياضةسلايد

“مباراة الزرقا والسويس” تعيد للأذهان العنف والفوضى فى كرة القدم.. إصابة 25 شخصا بينهم ثلاثة لاعبين ومدرب السويس

1

 

شهد نادى الزرقا الرياضى اليوم اشتباكات عنيفة بين جماهير منتخب السويس ونادى الزرقا، أثناء مباراتهما معا ضمن مباريات المجموعة الرابعة لمسابقة القسم الثانى من الدورى العام، ما أدى إلى تكسير بعض محتويات النادى وإصابة عدد من المشجعين.

ووقعت أحداث الاشتباكات بين مشجعى السويس والزرقاء أثناء المباراة، حيث قام بعض مشجعى السويس بإلقاء الطوب والزجاجات على مشجعى الزرقا، بعد إحراز ناديهم الهدف الثانى لتصبح النتيجة 2/ صفر، فبادلهم بعض مشجعى الزرقا إلقاء الطوب، الأمر الذى دفع مشجعى السويس لتكسير واجهات النادى الدمياطى والأتوبيس الخاص بلاعبيهم.

وكانت هذه المباراة بمثابة بوابة صعود منتخب السويس إلى الدورى الممتاز فى حالة فوزه على النادى الدمياطى.

تم إخطار اللواء أبو بكر الحديدى، مدير أمن دمياط، الذى أمر بدفع قوات أمن مركزى، للسيطرة على الموقف والفصل بين الجانبين، والسيطرة على الأحداث، وتأمين لاعبى السويس للخروج من النادى تحت حراسة الشرطة.

وقامت قوات الأمن المركزي، بإخلاء نادى الزرقا الرياضى من جميع المشجعين المتواجدين به بعد أحداث الاشتباكات التى وقعت بين مشجعى الفريقين، وذلك باستخدام قنابل مسيلة للدموع لتفريق الجمهور، ما أدى إلى إصابة 22 من المشجعين، وأربعة أفراد بينهم مجندون بالأمن المركزى، وتم نقلهم لمستشفى الزرقا لتلقى العلاج، وتم تأمين لاعبى السويس والمشجعين إلى حدود المحافظة، فى طريق عودته إلى السويس.

وحطمت الجماهير بعض السيارات خارج الملعب، كما أصيب ثلاثة لاعبين من الزرقا باختناقات وأصيب حسام الشاذلى مدرب الفريق بجرح طفيف.

واتهمت جماهير السويس لاعبى الزرقا بتقاضى مبالغ مالية من نادى الشرقية بالزقازيق للفوز على منتخب السويس أو التعادل للصعود إلى الترقى مع القناة وكهرباء الإسماعيلية.
وكانت جماهير نادى منتخب السويس قد هاجمت لاعبى الزرقا وجهازهم الفنى بعد تسجيل عبد الله المصرى الهدف الثانى للزرقا، وكان من المفترض أن تقام المباراة بدون جمهور، ولكن سمير موسى المشرف العام على الكرة سمح لـ200 مشجع من السويس بالتواجد بالمدرجات مع بعض من جماهير نادى الزرقا بالاتفاق مع مراقب لجنة المسابقات مصطفى عبد الحميد.

وغادرت جماهير السويس ملعب الزرقا بمدينة دمياط بعد إطلاق قنابل مسيلة للدموع من جانب قوات الأمن المتواجدة بملعب المباراة، وانسحاب الجماهير إلى الأتوبيسات الخاصة بهم دون إلقاء القبض على أحد.

وقال اللواء طارق نصار، مدير أمن السويس، إنه تلقى اتصالات هاتفية من مشجعى ومسئولين من نادى منتخب السويس المتواجدين فى دمياط بأن هناك مشاكل حدثت لهم واعتداءات عليهم من قبل جمهور من نادى الزرقا، موضحا لـ”اليوم السابع” أنه تواصل هاتفيا مع مدير أمن دمياط من أجل سرعة تأمين المتواجدين من جمهور السويس باستاد الزرقا، وأنه تابع الموقف باستمرار مع أمن وجمهور السويس، حتى تم تأمينهم وعودتهم للمحافظة.

على جانب آخر سادت حالة من الانتفاضة والغضب جميع صفحات السويس على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” حول الاعتداء على الجمهور، وفى مقدمتهم عمرو محسن وعمرو نبيل، فضلا عن فريق تغطية اللقاء من موقع إصلاح السويس الذى ينقل المباريات على الهواء باستمرار لنادى منتخب السويس.

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى