الجمعة 24 ذو الحجة 1441 الموافق 14 أغسطس 2020
الرئيسية » أخبار عامة » مجلس النواب للحكومة: «احذروا الغلابة»

مجلس النواب للحكومة: «احذروا الغلابة»

شهدت الجلسة العامة لمجلس النواب، الخميس، المخصصة لمناقشة عدد من البيانات العاجلة للأعضاء، هجوما حاداً على الحكومة بسبب «قراراتها المتضاربة» وارتفاع الأسعار، فيما أشار الدكتور علي عبدالعال، رئيس المجلس، إلى أن هناك بعض النواب يقومون أثناء الجلسة بجمع توقيعات على أوراق، وهى مسألة في غاية الخطورة، خاصة أن هناك قضية يتم التحقيق فيها تخص تزوير توقيعات الأعضاء.

وحذر عبدالعال النواب من التوقيع على أي ورقة غير مستوفاة لجميع المستندات، وقال: «كلنا لدينا عاطفة المجاملة لكن لا مجاملة في الأمور المتعلقة بمصالح الدولة خاصة أن البعض يوقع دون علم أو دراية بما يوقع عليه وهذه قواعد ندرسها لطلاب الفرقة الأولى بكليات الحقوق». وأضاف رئيس البرلمان: «هذا المجلس مستهدف وهو أغلى مجلس في العالم بسبب حجم الأموال التي تم دفعها لإسقاطه، ولن ينال أحد من هذا البرلمان».

وقال النائب أسامة العبد، رئيس لجنة الشؤون الدينية، في بيانه العاجل، إن كل قرارات الحكومة مضطربة، ما أضر كثيراً بالمواطنين، وخير دليل على اضطراب القرارات هو رفض وزير التموين، استلام الأرز من الفلاحين بـ3.5 جنيه للكيلو، ثم جرى وراء التجار للحصول على المحصول بـ 6.5 جنيه للكيلو.

وقالت النائبة سوزى ناشد، في بيانها العاجل الموجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير التموين: «فوجئنا بارتفاع السلع التموينية بنسب كبيرة خلال 3 أشهر رغم تأكيد الوزير للبرلمان أنه لن يتم رفع الأسعار، واحذروا الغلابة وأصحاب الدخول المحدودة».

وطالب النائب محمد السويدى، رئيس ائتلاف دعم مصر، الحكومة بالتدخل لحل أزمة ارتفاع مصروفات المدارس الخاصة والتى وصلت لـ100% تحت ادعاء ارتفاع سعر الدولار بعد تحرير سعر الجنيه.

وقال السويدى، في كلمته خلال الجلسة العامة، إن مصروفات المدارس الخاصة أثرت على الطبقة المتوسطة بعد منح الحق لكل المدارس الخاصة زيادة مصروفاتها لـ100% بادعاء أنها مرتبطة بالدولار، رغم أننا في مصر، مطالباً الحكومة بأن تتدخل وبعنف لتعديل تلك المصروفات.

وطالب السويدى، رئيس مجلس النواب بأن يكون هناك إلزام بأن تقوم الحكومة بالاستجابة لطلبات الإحاطة المقدمة من النواب والرد عليها وعدم تجاهلها.

وقال رزق جالى إن لجنة من هيئة التعمير ذهبت إلى العلمين والحمام وقامت بتهجير المواطنين من المنطقة التي يعيش فيها 17 ألف فرد، مطالبا بتشكيل لجنة من لجنة الدفاع والأمن القومى للتحقيق في هذا الموضوع.

المصدر

عن أحمد سمير

قد يعجبك