أخبار الشرقيةسلايد

محافظة الشرقية عاصمة مصر القديمة وثالث أكبر تعداد سكاني بالجمهورية

محافظة الشرقية

محافظة الشرقية إحدي محافظات جمهورية مصر العربية وتقع في المنطقة الشرقية وثالث أكبر المحافظات في التعداد السكاني. ولها اهمية تاريخية كبيرة حيث كانت تعتبر البوابة الشرقية لمصر ومهبط العديد من الانبياء والصحابة والزعماء والقادة التاريخيين.

كانت محافظة الشرقية قديما هي المقاطعة رقم 12 من مقاطعات الوجه البحرى وعاصمتها القديمة (بوباستيس) والتي أصبحت في فترة من التاريخ عاصمة لمصر كلها. وقد تكون إقليم الشرقية باسمه الحالى في عهد الدولة الفاطمية وكان قبل ذلك مقسما إلى عدة ” كور” صغيرة كل كورة قائمة بذاتها ثم تم ضمها معا وسميت بالشرقية لوقوعها في الجهة الشرقية من الوجه البحرى وفى عام 1315 هـ أطلق عليها اسم الأعمال الشرقية، وفى سنة 1527 أطلق عليها اسم ولاية الشرقية. ولما تولى محمد على حكم مصر سنة 1805 م كان القطر المصري يتكون من 13 ولاية تنقسم إلى 7 ولايات في الوجه البحرى، 13 ولاية في الوجه القبلى.

 

وكانت الشرقية إحدى ولايات الوجه البحرى وأقدمها. ويدير الولاية في الوجه البحرى موظف اسمه ” الكاشف ” ولما أمر محمد على بعمل مسح عام لأطيان القطر المصري عام 1813 م أمر بتقسيم الولايات إلى أخطاط يرأس كل منها موظف باسم حاكم الخط وذلك لتنظيم الأعمال بالقرى وإمكان الإشراف عليها ويشتمل كل خط على عدة نواح وبكل منها شيخ بلدة أو عمدة.

في سنة 1816 قسمت ولايات الغربية والبحيرة والدقهلية والشرقية إلى أقسام عين لكل منها ناظر. عام 1819 أمر محمد علي بإبطال اسم مأمورية وإبدال وظيفتى كاشف وحاكم بمأمور.وقام بتغيير العاصمة من بلبيس الي الزقازيق. ويقسم القطر المصري إلى 24 مأمورية منها 14 من الأقاليم البحرية و10 من الأقاليم القبلية، قسمت محافظة الشرقية إلى مأموريتين من إجمالي الـ 14 مأمورية هما:

نصف أول الشرقية: ويشمل أقسام كفرصقر وأبوكبير والصوالح.
نصف ثاني الشرقية: ويشمل أقسام بلبيس، ههيا، شيبة النكارية، العزيزية.
عام 1829 تم ضم الشرقية تحت لواء مديرية الأقاليم البحرية بعد أن قسم القطر المصري إلى ثلاثة أقاليم هي: الأقاليم البحرية، الأقاليم الوسطى، الأقاليم الصعيدية.
واستمرت الإقاليم ومأموريتها في تغير وتقلب سواء من جهة موقعها أو حدودها أو تسميتها أو وظائف من يهيمن عليها من حكام. قام محمد علي سنة 1833 :
إعادة أسماء أقاليم الوجه البحري الجغرافية القديمة التي كان مقسما إليها من قبل.
تعديل حدود أغلب أقاليم الوجه القبلي والبحري.
استبدال اسم مأمورية الذي كان يطلق على الأقاليم كله أو أجزاء منه باسم مديرية كذلك استبدال اسم مأمور الذي كان يطلق على رئيس المأمورية باسم مدير، ثم اختيار المدينة أو البلدة التي تصلح قاعدة لكل من المديرية وذلك لإقامة المدير ومن معه من موظفين فيها على أن تكون مختاره في وسط كل المديرية بقدر الإمكان وبذلك سميت الشرقية باسم مديرية وقاعدتها بلبيس ضمن 7 مديريات في الوجه البحري ومثلهم في الوجه القبلي كل مديرية تضم تحت لوائها مجموعة أقسام.
صدر قرار عام 1871 بإطلاق كلمة مركز بدلا من قسم على أقسام مديريات الوجه البحرى فيقال مركز أبوحماد بدلا من قسم أبوحماد.

وقد استقرت حدود المحافظة مع جيرانها من المحافظات الأخرى في الستينات مع بدء تجربة الحكم المحلي واستبدال المديريات بالمحافظات. تأخذ محافظة الشرقية موقعا فريدا بين محافظات شرق الدلتا والشرقية حارسة المدخل الشرقى للجمهورية فهي بحكم موقعها تجابه الصدمة الأولى في كل غزوة وافدة من الشرق ولموقعها الفريد هذا وتوسطها شرق الدلتا فهي نقطة التقاء لأهم طرق المواصلات لمحافظات الإسماعيلية وبورسعيد والقاهرة والغربية والدقهلية والقليوبية.
وعاصمتها مدينة الزقازيق، كما توجد بها جامعة الزقازيق، لقد كانت أرض الشرقية هي البوابة الرئيسية لمصر التي كان يسلكها الغزاة والزوار، والجيوش والأنبياء، فهي التي تجابه الصدمة الأولى في كل غزوة وافدة من الشرق، وتستقبل كل زائر، وتودع كل مسافر، ولموقعها الفريد هذا وتوسطها شرق الدلتا فهي نقطة التقاء لأهم طرق المواصلات لمحافظات الوجه البحري.

شعار المحافظة

إتخذت المحافظة الحصان الأبيض الجامح الذي يتوسط بساط أخضر شعارا لها لامتيازها في تربية الخيول العربية الأصيلة واحتلال الزراعة أكثر المساحات فيها.

العيد القومي

تحتفل الشرقية بعيدها القومي في التاسع من سبتمبر من كل عام إحياء لذكرى وقفة الزعيم أحمد عرابي ابنها البار من قرية هرية رزنه مركز الزقازيق ضد الخديوي توفيق بميدان عابدين بالقاهرة عارضا مطالب الجيش عام 1881 م.

تعتبر محافظة الشرقية ثالث محافظة في تعداد السكان على مستوى الجمهورية بعد محافظة القاهرة والجيزة حيث يبلغ سكانها التقديري (لعام 2013) 9,884,000 .

المعالم الأثرية
يوجد بمركز الحسينية المدينة الأثرية صان الحجر.
ويوجد متحف تل بسطة بمدينة الزقازيق.
ومتحف الزعيم أحمد عرابي بقرية هرية رزنة.
منطقة صان الحجر
تل بسطه
بلبيس
صفط الحنا
قنتير
تل الضبعة
تل فرعون
الصورة
أبو عمران

Y_PP3GfdIigiwgxDvo_lfpIbiT3Iv8N8MIHINAdazIY qK_cbmMwMP_suXpxfjmWkdjTgbYKyCnDmfRHKmFCGFU QetLqoYMRaAtB9sL0SYZ1q6fCo5TpWdq9l5SSG7PkJI ph-2 J Tarek Ezzat V252tEIPeE9iMp0SKzdfXpm3gGkzjynOq94qDS8ht5M vnJioKPPbTgspUWmcJ25hZPFU5VN0U5dhseJrSmwNA8 dn3FYdrQGSxysJvCbYDLMe_VZGQF7LYRxWbwpTBe8hA GOOODA 1459214_10153521809755372_258236977_n 1457473_10151712707831752_1120392679_n GOODA 1186256_242772125875314_1203305791_n 1176262_519613804773422_1083411765_n A5q4PfcxuUsXz-GZ1Zfmkk9TH2aHIcIFHSpV4enBxcM 299636_10150312221861466_1763815505_n 376619_10151011142436466_1131651450_n 387447_10150475287961752_1187638616_n 936905_10200588761136726_1741362741_n 6LKAAMe-WAYTrfHExgliW4-bU0QWe3G6rwTJgMUX534 24884_332190306751_3485538_n 24884_332190541751_7117922_n 24884_332190526751_132865_n 68305_4502859564813_1930944920_n 227285_10150190414946752_6827622_n 24884_332190496751_4563696_n 24884_332190346751_2667045_n

اثار2zax اثار11 اثار3 Belbeis_(2) 10170806_499447206826298_6452868024728586860_n اثار0 Belbeis_(1) 24884_332190756751_994411_n 24884_332190791751_7670683_n 225729_10200593608057896_1302850975_n (1) 226547_10150190412581752_5584286_n 19886_10151197006831466_552544364_n محافظة الشرقية

 

 

المصدر | الشرقية توداي

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى