أخبار الشرقيةسلايد

محافظ الشرقية يتفقد الحملة الميكانيكية

كتب | أحمد الدويري

قام الدكتور «ممدوح غراب» محافظ الشرقية يراققه لواء دكتور «حسين الجندي» السكرتير العام للمحافظة و اللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية و مستشار المحافظ للمشروعات.

و اللواء علاء رشاد السكرتير العام المساعد و العقيد رضا الحسيني المستشار العسكري للمحافظة.

بزيارة مفاجئة لمقر الحملة الميكانيكية للديوان العام بمدينة الزقازيق للتأكد من انتظام سير العمل بها و إجراء أعمال الصيانة الدورية للسيارات و المعدات بها.

لرفع كفائتها و الحفاظ عليها و لضمان إستمرارها لأكبر فترة ممكنة لدعم منظومة النظافة و تحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين .

كما قام المحافظ ومرافقوه بتفقد مكنسة شفط الأتربة والسفوحة و التي تستخدم في رفع الأتربة والسفوحة من على جانبي الطرق بمدينة الزقازيق.

والتي قامت المحافظة بتسلمها من وزارة البيئة بتكلفة مليون و 575 ألف جنيه طبقا للبروتوكول الموقع بين الوزارة والمحافظة.

لتنفيذ منظومة المخلفات الصلبة وتحسين مستوى النظافة للحفاظ على البيئة والصحة العامة للمواطنين .

شدد محافظ الشرقية على ضرورة الحفاظ على المعدة المكنسة وإجراء أعمال الصيانة اللازمة لها أولاً بأول.

اقرأ أيضًا محافظ الشرقية يتفقد أعمال رصف طريق الزقازيق – كفر أبو حاكم

لتنضم لسيارات ومعدات النظافة داخل المحافظة ولتساهم وبشكل كبير في الإرتقاء بمنظومة النظافة وتحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطن ..

وأضاف المحافظ أن منظومة النظافة تتطلب عمالة جيدة وسيارات ومعدات صالحة لرفع القمامة ونقلها للنقطة الوسيطة والمدفن الصحي.

وكذلك الإنتهاء من أعمال إصلاح السيارات المتواجدة بالحملة الميكانيكية بكل مركز ومدينة.

مؤكداً على ضرورة توعية المواطنين بالإلتزام بالمواعيد المحددة لإلقاء القمامة في الفترة الصباحية والمسائية.

موضحاً أن العمل بمنظومة النظافة يتم من خلال تشكيل 3 ورديات عمل على مدار اليوم ليقوم العمال برفع وإزالة أكوام القمامة أولا بأول بكل أنحاء مراكز ومدن المحافظة.

لتحسين مستوى الخدمة في هذا القطاع الحيوي والهام والذي يمس الحياه اليومية للمواطن .

أحمد الدويري

كاتب صحفي منذ عام 2011 ، أكتب جميع أنواع قوالب الصحافة، تعلمت الكتابة بشكل جيد جدًا من خلال موقع الشرقية توداي الذي انضممت له منذ عام 2012 وحتى الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى