أخبار العالم

محلب يبحث مع نائبة رئيس شركة كهرباء فرنسا للهندسة النووية التعاون المشترك

إبراهيم-محلب1 (1)

التقى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأحد، فاليرى ليفكوف، نائبة رئيس شركة كهرباء فرنسا لقطاع الهندسة النووية، المشرف على أفريقيا والشرق الأوسط، وذلك بحضور وزير الكهرباء والطاقة المتجددة.

وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأن رئيس مجلس الوزراء أكد خلال اللقاء أن مصر ترحب بالتعاون مع الجانب الفرنسى فى مجال الكهرباء والطاقة، وتتطلع للإستفادة من الخبرات الفرنسية الهامة فى هذا القطاع الحيوى.

وأكد رئيس الوزراء أن هذا القطاع يشهد خلال العام الجارى طفرة حقيقية فى الإنتاج، وصيانة المحطات، وإقامة شبكات التوزيع، بما يمثل قصة نجاح مصرية جديدة، حيث تم تخطى تحديات كبيرة للوصول إلى هذا الهدف، وتم توفير التمويل اللازم من خلال سبل مختلفة سواء من الموازنة العامة للدولة أو ببرامج خارجية للتمويل الميسر والإستثمار، مؤكداً أن مصر تعمل الآن فى مجال إنتاج الكهرباء من الطاقة التقليدية والجديدة والمتجددة، وأيضاً الطاقة النووية.

وأضاف رئيس الوزراء أن مصر تمتلك موقعاً جغرافياً متميزاً، وبها قناة السويس التى تعد ممراً ملاحياً استراتيجياً للعالم كله، كما لدينا الشباب القادر على العمل و الإنتاج. وأكد محلب أن مصر تسعى لتحقيق الإستقرار بالمضى فى تنفيذ خارطة الطريق السياسية و الإقتصادية، مشيراً إلى أن إستقرار مصر يعد إستقراراً للمنطقة والعالم أجمع.

وأضاف رئيس الوزراء أن مصر تواجه الإرهاب الذى يمثل خطراً كبيراً على العالم كله، فالأعمال الإرهابية الآثمة التى حدثت أمس الأول توضح الخطر على الإنسانية من هذا الإرهاب الأسود، وشدد على أنه لا سبيل للخلاص من هذا التهديد سوى العمل سوياً على إجتثاث الإرهاب من جذوره وتجفيف منابعه.

ووجه رئيس الوزراء بدراسة كافة مجالات العمل المقترحة، والتمهيد للمضى فى تنفيذها، مشيرا إلى ضرورة الاهتمام بتطبيق مقترح لتخصيص مبنى مدرسة قائم وتجهيزه ليكون مدرسة متخصصة للتدريب الفنى، متطلعاً إلى مشاركة الجانب الفرنسى فى هذا الشأن، بما يوفر تدريب المهندسين والعمال والفنيين المصريين، وبما يتيح الكوادر الفنية اللازمة لمشروعاتهم داخل مصر، أو فى الدول العربية المجاورة.

من جانبها، أكدت نائبة رئيس الشركة أن لديهم الرغبة فى المشاركة بمشروعات الكهرباء فى مصر فى مجالى توليد الكهرباء من المصادر التقليدية والنووية، وإنشاء وصيانة شبكات التوزيع، وإقامة المحطات وصيانتها، مشيرة إلى أن لديهم خبرات فى هذا المجال يمكنهم تقديمها للجانب المصرى.

وأضافت أن الكهرباء تعتبر محركاً لنمو الإقتصاد، وأن مصر حققت نجاحاً كبيراً فى هذا القطاع بما يفتح لها آفاقاً ويتيح فرصاً أوسع للنمو، ورحبت بمقترح رئيس مجلس الوزراء، مؤكدة أن الإهتمام بالتعليم والتدريب الفنى عنصر أساسى فى تحقيق النمو، وأن شركة كهرباء فرنسا ستعمل على التعاون مع مصر فى تنفيذ برنامجها لإنتاج الكهرباء والذى يعد نموذجاً مثالياً للتعامل مع احتياجات مصر من الكهرباء خلال الأعوام القادمة، مشيراً إلى أن هناك مذكرات تفاهم موقعة مع وزارة الكهرباء فى مصر تتيح تلبية هذه الإحتياجات.

من جانبه، أكد وزير الكهرباء أن هناك دراسات جدوى خاصة بمحطات فى أبو سلطان وشبرا الخيمة لرفع كفاءتها وزيادة قدرتها وشبكات التوزيع فى منطقة الدلتا، كأحد مجالات التعاون مع الجانب الفرنسى.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى