الخميس 25 صفر 1441 الموافق 24 أكتوبر 2019
الرئيسية » مقالات » مقالات القراء » محمد الشافعي| يكتب: ليه فيه ناس مبتطلبش الاهتمام و المساعدة برغم احتياجهم ليها ؟

محمد الشافعي| يكتب: ليه فيه ناس مبتطلبش الاهتمام و المساعدة برغم احتياجهم ليها ؟

محمد الشافعي

هتكلم عن إسراء و صاحبتها أميرة اللى بيتشغلوا مع بعض بقالهم ثلاث سنين ، إسراء عندها إحساس عالى تجاه أميرة مجرد إنها تشوفها بتفكر تقوم تقولها أميرة مالك شايفه بالك مشغول كده ، تقوم ترد عليها تقولها لا عادى مفيش ، تقولها عليا أنا هو فيه حد فاهم قدى يعنى ، قولى بقى مالك .

و بعد كثير من المحايلة قررت أميرة تقولها على اللى جواها ، إنها مضايقة هى و خطيبها بقالها يومين ، و بتفكر إزاي ممكن تصالحوا بس المرة دى قافش عن كل مرة يمكن لإنى زعلته و خرجت من غير ما أقوله بسبب غبائى كنت عايزة أشوفه هيعمل إيه .

فى الموقف ده أميرة مطلبتش من إسراء إنها تتكلم معاها ، و هى ديما بتعتمد على نفسها فى حل أمورها الشخصية و مكنش عندها أى مشكلة خالص حتى لو إسراء مسألتش عليها ، هى بتميل أكتر إنها تحل أمورها بنفسها حتى لو حاجة بسيطة بترتاح أكتر و بتحس إنها مطمنه لما تنجز اللى عايزها بنفسها .

في يوم إسراء جت الشغل متأخرة ، علي غير العادى لإنها بتحافظ على حضورها فى المعاد ، أميرة محاولتش تتكلم معاها لأنها من النوع اللى بيعتمد على تفكيره أكتر قبل ما يعمل أى حاجة و قالت لنفسها أكيد إسراء لو حابه تتكلم هتقولى ، المرة دى إسراء متكلمتش و فضلت طول اليوم مقفولة بسبب أن أميرة مجتش تطمن عليها و اكتفت بس تقولها فى بداية اليوم حمدلله على السلامة .

شعور إسراء فى الوقت ده مكنش مريح و بدأت تفتكر كل المواقف اللى وقفت فيها جنب أميرة و إزاى إنها كانت بتحس بيها من قبل ما تتكلم و تفضل جنبها لحد ما تبقى تمام ( هنعتبر أن الموقف هنا خلص ) إنما فى حقيقة الأمر مخلصش ولا حاجة.

أما فى الموقف ده إسراء بتحب الناس اللى حواليها و خاصة القريبين زى أميرة أنهم يشاركوها كل تفاصيل حياتها الصغيرة و الكبيرة و بتحس لما الناس تعمل ده معاها بحب واحتواء ليها ، نفسها ده يحصل من غير ما تطلب لاأها مش بسهولة هتطلب ده من غيرها هى ماشية بمبدأ أن ( الاهتمام مبينطلبش ) ليه هى مقتنعه بكده ؟.

ماشاء الله اللى زى إسراء عندهم قدرة عالية أنهم يحسوا باللى حواليهم ، بيعتمدوا على الاحساس اللى جواهم و بيصدقوا أكتر من أى حاجة ، دايما كلامهم بيبدأ بـ أنا حاسه الموضوع ده مهم ، احساسى بيقولى إنك مضايقة ، حاسه أنه بيحبنى و هكذا.

هى شايفه إن زى ما هى حست بـ أميرة ليه أميرة متحسش بيها هى كمان و تقف جنبها ؟ هى متعرفش أن أميرة معندهاش أى مشكلة إنها تقف جنبها وتساعدها بس تطلب الأول لأن أميرة عندها مبدأ تانى بيحركها ( احترام خصوصية الآخر ) يعنى أنا مقدرش أقرب ليكى طول ما أنتى ما مطلبتيش ده ، طبعا إسراء تبقى هتتجنن من اللى أميرة بتقوله و هتحاول تقنعها أن مفيش بين الصحاب كده و إنه عادى و كل الكلام اللطيف ده .

بس الموضوع عند أميرة بيكون سمه جواها بتخليها فى كل مرة تتصرف بنفس الطريقة فى كل المواقف المختلفة سواء مع إسراء أو حتى فى البيت عندها و مش بسهولة ممكن تغير سلوكها ده .

– و نفس القصة بالنسبة لـ اسراء

عارف إنى طولت بس أتمنى تكون الفكرة وصلت ليكم و أن الكلام ده يقدر يساعدكم تقدروا تفهموا جزء من اختلافكم و اختلاف غيركم ، و فهمنا ده بساعدنا نتقدر اللى قدمنا و نفهمه صح ، بدلاً ما كل مرة بنفسر سلوكهم بطريقتنا و مبنبقاش فاهمين هما ليه بيعملوا كده.

ياترا مين بقى من صحابكم زى أميرة و مين زى إسراء ؟