السبت 23 جمادى الأولى 1441 الموافق 18 يناير 2020
الرئيسية » مقالات » مقالات القراء » محمود محيسن|يكتب: من أسرار الشعور في الطب

محمود محيسن|يكتب: من أسرار الشعور في الطب

محمود محيسن

محمود محيسن | يكتب: حكاية شم النسيم

أسرار مشاعرك وما نسميه الحب ؟ ما مصدره هل القلب أم العقل ؟
دارت الحوارات العديدة نحو ذلك الحوار واختلف الناس في مثل تلك المواضيع
فالنتحدث إذن بالمنطق لنصل إلى حل سليم وإجابة مرضية

من الناحية الفسيولوجية فإن مركز العاطفة والشعور تجده بالعقل !
نعم إنه جزء من عقلك الذى يفكر ولإثبات ذلك علميا علينا إجراء عملية معقدة ونقل عقل إنسان لإنسان آخر ولكن للآسف لم تحدث أي عملية نقل عقل بشري ناجحة حتي الآن ولكن ليس هذا الحل الوحيد فكل شئ فالوجود يدرك بضده فإن لم تجري عملية نقل عقل بشري ناجحة ولكن حدث العكس وهو وجود عمليات نقل قلب ناجحة وبالبحث والتحرى في الأشخاص الذين تم لهم هذه العملية وجدت الإجابة وهي أنهم لم يتغير شعورهم ولم يتغير من يحبون ولم يحدث أي تغير عاطفي عليهم ومن هنا أبطلنا أن الحب من القلب لذلك تجد هناك من يتعرضون لما يسمى تكرار الحب open-minded يعنى .

ولذلك وضع الله سبحانه وتعالى ضوابط للحب وألا نفتح عقولنا لهذا الشعور دائما وهو شئ عظيم ولا يجب إهداره

ولكن ما سر العبارات المعروفة عن الحب كعبارة (الحب من القلب ) و (دخل قلبي من أول نظرة) وما إلي ذلك من جمل وعبارات .

وبالبحث والتحرى في تلك العبارات وجدنا العلم يرد بأنه عندما ينشط الشعور فى العقل فإن العقل يفرز هرمونات مختلفة ولكنها متحدة نحو هدف موحد وهو زيادة نبضات القلب Increased heartbeat فتشعر بنشاط غير مسبق على قلبك ومن هنا كانت عبارة (دخل قلبي من أول نظرة).

فمن يفقدون ذاكرتهم أكبر دليل على ذلك فهم يفقدون شعورهم بفقدانهم ذاكرتهم فلا يتذكرون من يحبون.

ولذلك فالعقل هو المحرك الأول للشعور والخيارات التى أمامك.

ولكن هناك تداخلا كبيرا في أعمال القلب والعقل وإن كانت الفروق كبيرة بينهما فكل منهما يكمل الآخر فالعقل يختار ويدرك الموقف ثم يقدم الدليل فيستفتي القلب فيقوم القلب بالنظر إليه من زاويته الخاصة ثم بعد ذلك تصدر الأحكام.

 

قد يعجبك