الأحد 20 ربيع الأول 1441 الموافق 17 نوفمبر 2019
الرئيسية » رياضة » مدرب الأهلي يهدد ثلاثي الفريق بالاستبعاد النهائى

مدرب الأهلي يهدد ثلاثي الفريق بالاستبعاد النهائى

مدرب الأهلي يهدد ثلاثي الفريق بالاستبعاد النهائى

مارتن لاسارتي

هدد مارتن لاسارتى، المدير الفنى لفريق الكرة الأول بالنادى الأهلى، الثلاثى رمضان صبحى وناصر ماهر وحسين الشحات، بالاستبعاد النهائى من حساباته الفنية، حال استمرارهم فى إهدار الفرص واللعب الأنانى، وعدم مساعدة باقى عناصر الفريق.

وأوضح لاسارتى فى حديثه للاعبين أن مباراة شبيبة الساورة الجزائرى، المقررة السبت المقبل، فى دورى أبطال إفريقيا، ستكون بمثابة الفرصة الأخيرة أمام الثلاثى، قبل استبعادهم من التشكيل الأساسى، حال استمرارهم فى طريقتهم، وعدم التزامهم بضرورات اللعب الجماعى.

وأشار إلى أن ما يحدث من الثلاثى لا يساعد على نجاح الفريق، الذى يلعب لعبة جماعية لا تقوم على استعراض المهارات وتحقيق المجد الشخصى، وإنما على تحقيق أهداف الفريق بكامله.

جاء التهديد، بعد شكوى النيجيرى جونيور أجاى، خلال جلسته مع المدير الفنى، من الثلاثى بسبب «أنانيتهم» فى المباريات، وعدم مساعدتهم له طيلة الفترة الأخيرة، وتوضيحه أن اللاعب الوحيد الذى كان يساعده أمام المرمى هو وليد سليمان، المصاب حاليًا.
من جهتهم، أكد اللاعبون الثلاثة أن تكرار إهدار الفرص ناتج عن سوء التوفيق، ووعدوا بالالتزام باللعب الجماعى فى الفترة المقبلة، معلنين اعتذارهم لزميلهم النيجيرى وتعهدهم بعدم تكرار ما حدث منهم تجاهه أو تجاه أى زميل آخر.

وفى سياق مختلف، استقر الخواجة على الدخول فى معسكر مغلق ببرج العرب، قبل موعد مباراة شبيبة الساورة الجزائرى، غدًا، من أجل إبعاد اللاعبين عن الضغوط الجماهيرية، وزيادة التركيز المطلوب لتحقيق الفوز بأى نتيجة، وصعود الفريق إلى الدور المقبل كأول المجموعة، نظرًا لكون المواجهات المباشرة تصب فى صالحه.

وبدأ الجهاز الفنى عقد جلسات مكثفة مع لاعبى الفريق من أجل إخراجهم من الحالة النفسية السيئة، عقب خسارتهم مؤخرًا أمام فيتا كلوب، ما أجل صعودهم إلى دور الثمانية بالبطولة حتى حسم آخر مبارياتهم بالمجموعة.

وطالب لاسارتى من اللاعبين نسيان ما حدث فى الماضى، والتركيز فى مهمتهم المقبلة، من أجل التأهل للدور التالى ومواصلة المشوار الإفريقى، الذى يستهدف الأحمر حسمه لصالحه، فى ظل رغبة جماهيرية فى التتويج باللقب لتجاوز أزمة تراجع المستوى مؤخرًا.
من جهة أخرى، كشف مصدر داخل الجهاز الطبى عن أن المدير الفنى اتفق مع خالد محمود، طبيب الفريق، على ضم الثنائى شريف إكرامى ومحمد الشناوى، حارسى المرمى إلى معسكر الفريق المقبل، فى ظل الأزمة التى يعانى منها الأحمر فى مركز حراسة المرمى، نظرًا لعدم وجود بديل لحارسه على لطفى.

وأوضح أن مشاركة اللاعبين فى المباراة المقبلة، ستكون على دكة البدلاء، بعدما أكد الجهاز الطبى إمكانية حقن كل منهما بمسكنات طبية وربط موضع الإصابة بأربطة خاصة من أجل تخفيف الشعور بالألم.

وأضاف: «الفتوى الطبية بينت أن الحارسين يستطيعان اللعب حال الحصول على مسكن خاص، وحال ربط أنكل القدم بطريقة سليمة، وفى هذه الحالة لن يشعر الشناوى بأى ألم، فيما قد تؤجل المشاركة عودة إكرامى للملعب لمدة أسبوعين على الأقل، نظرًا لطبيعة إصابته فى عضلة السمانة».

وعلى جانب آخر، أعلن العميد محمد مرجان، المدير التنفيذى للنادى، تلقى النادى موافقة رسمية من الجهات الأمنية بزيادة عدد الجماهير فى مباراة الأهلى وشبيبة الساورة الجزائرى من ١٠ آلاف إلى ١٥ ألف متفرج.
وأشاد مرجان باستجابة وزارة الداخلية والجهات الأمنية لطلب النادى الأهلى، والموافقة على دعمه بعدد جديد من الحضور الجماهيرى، تقديرًا لموقف النادى وبصفته ممثلًا لمصر فى بطولة دورى أبطال إفريقيا، ويحتاج للفوز فى هذه المباراة لضمان التأهل لدور الـ٨ وصدارة المجموعة.

قد يعجبك