الخميس 15 ربيع الثاني 1441 الموافق 12 ديسمبر 2019
الرئيسية » أخبار عامة » مستشار الرئيس يلتقى طلاب الأزهر.. ويحمل الإعلام مسئولية الأزمات

مستشار الرئيس يلتقى طلاب الأزهر.. ويحمل الإعلام مسئولية الأزمات

 

أكد مستشار رئيس الجمهورية للشئون السياسية الدكتور عصمت سيف الدولة، على القيام بتطوير البلاد من بقايا النظام السابق فى كل المؤسسات، لافتا إلى أن أهم عيوب المصريين أنهم يثورون ويغضبون يوما واحدا ويهدأون بعد ذلك مباشرةً، مشيراً إلى أن الأزمة الماضية لم تكن الأولى من نوعها، فقد سبق أن ثار وغضب المصريين بسبب براءة أبناء مبارك فى القضايا الخاصة بهم.
وقال مستشار رئيس الجمهورية، خلال لقائه بطلاب جامعة الأزهر كلية التجارة ظهر اليوم، أن الأزمة الأولى لحكم الإخوان مع الإعلام، بسبب عدم وجود إعلام نقى – على حد وصفه – يقوم بتوصيل المعلومة بدون انحياز، مؤكداً أنه سيقوم الفترة القادمة بعمل استفتاء شعبى لإنشاء قنوات بالجهود الذاتية، حتى لا يتحكم فى إعلام مصر عشرة أشخاص من رجال الأعمال، يحددون للشعب المصرى ما يشاهده وما يسمعه، وما يقرأه فى اليوم التالى.وعن أزمة سوريا والقدس، قال عصمت سيف الدولة، إنه لا يوجد على وجه الأرض من يستطيع أن يقضى على القدس، مشيرا إلى أن أهم الخطط التى يجب أن يتبناها المصريون فى الفترة المقبلة هو الوحدة بين البلاد العربية، على غرار دول الاتحاد الأوروبى، وإنقاذ سوريا من أزمتها الحالية، لأن الثورة السورية ستنتصر وتلحق بأختيها مصر وليبيا، بدون تدخل أجنبى، ولكن الثمن سيكون أغلى، لافتا إلى أن النظام الحالى والإخوان سيقومون بعد تثبيت أرجلهم فى الحكم، بتطهير بقايا النظام السابق فى كل المؤسسات، و”سنكنس كل أنصار النظام السابق”، مشيراً إلى أن أمريكا وإسرائيل لن يستطيعا القضاء على العرب ولا الأتراك ولا الفرس.
وأشار مستشار الرئيس للشئون السياسية، إلى أن النظام السابق قام بتخريب التعليم عندما أدخل التعليم الخاص، وجعل تفاوت الفرص واضحاً، وقضى على المساواة، وخلق أجيالاً لا يمكن التفاهم معهم، لأنهم يشعرون بالتميز عن بقية الشعب، وهو ما سنحاول إصلاحه الفترة القادمة، مؤكداً رفضه التام لمحاولات كبت الطلاب وحرمانهم من العمل السياسى بالجامعة، ورافضاً دخول الأمن إلى الجامعات، وتعاملهم مع الطلاب، قائلا لطلاب الأزهر إنهم الأدرى بجامعتهم، ولا يوجد من هو أعلم منهم بحال الأزهر فى هذا الوقت، حيث استقبل الطلاب كلام مستشار الرئيس عن الأزهر وتطهيره بهتافات منه”يسقط يسقط شيخ الأزهر”، و”يسقط يسقط أسامة العبد”، وطالبوه بضرورة النظر فى شئون الأزهر.ووصف سيف الدولة، النظم الإسلامية الموجودة على الساحة مثل تركيا وإيران، بأنها نظم مغرية بالنسبة إلينا، فتركيا مثلاً تعرض علينا الصداقة دون شروط، أما إيران فبالرغم منكل الخلافات بيننا وبينها، لا يمكن معاملتها كعدو، بل على العكس نطالب الدول الكبرى أن يكون موقفها واحد فيما يخص البرنامج النووى، وأن تعامل إيران كما تعامل إسرائيل، وألا تساعد أى طرف ينحاز للأمريكان ضد الدول الإسلامية.الجدير بالذكر أن الندوة حضرها عميد كلية التجارة الدكتور سعيد عبد العال، والدكتور عمر أبو اليمين رئيس قسم إدارة الأعمال بالكلية، والدكتور عبد الله النجار أستاذ القانون.

المصدر: اليوم السابع

قد يعجبك