سياسة

مشروع «المليون فدان» .. 25% لشباب الخريجين فى 11 منطقة في الصحراء الغربية

2

مليون فدان وضعها الرئيس عبد الفتاح السيسي ضمن قائمة أولوياته منذ انتخابه، بدء العمل بها في بداية شهر يوليو الماضي بحفر أول بئر بمشاركة القوات المسلحة، ومن المقرر تخصيص 25% من هذه المساحة لشباب الخريجين، في 11 منطقة بالصحراء الغربية، تبدأ في الربع الأول من العام الجاري.

وتتشارك عدة وزارات في تنفيذ خطة استصلاح المليون فدان، ضمن هدف نهائي باستصلاح 4 مليون فدان بنهاية الفترة الأولى للسيسي والمقرر في الدستور بأربعة سنوات، وأهم الوزارات المشاركة في تنفيذ المشروع هما وزارتي الري والزراعة.

وأعلن وزير الري والموارد المائية حسام مغازي، خلال تصريحات له، أن المرحلة الأولى تبدأ بزراعة 11 منطقة، بينها: جنوب واحة سيوة، وجنوب وشرق منخفض القطارة، وغرب المنيا وبجوار منطقة توشكى، والعوينات جنوب غرب مصر، والفرافرة الجديدة والقديمة، ومنطقة المغرة.

وأشار مغازي إلى أن ما يزيد عن 80 % من المليون فدان ستعتمد على مياه الآبار الجوفية، موضحًا أن اختيار الصحراء الغربية جاء بعد دراسة وافية للمياه الجوفية في المنطقة، والتأكد من أنها ستكفي زراعة المليون فدان، وتم وضع خطة لحفر الآبار بداية يوليو الماضي.

ومع تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في مناسبات عديدة على دعمه للفلاح المصري.. يؤكد الدكتور عبدالعزيز شتا، مستشار وزير الزراعة، والمسؤول عن مشروع المليون فدان، أنه تم تحديد نسبة 40 % من مشروع المليون فدان لشباب الخريجين وصغار الفلاحين.

ويحدد شتا كيفية الحصول على هذه الأراضي، مشيرًا إلى أن صغار الفلاحين ممن لا يمتلكون أراضي بالوادي والدلتا وشباب الخريجين، سيحصلون على هذه الأراضي في شكل شركات مساهمة لتفادي المشكلات التي حدثت في تجربة مشروع شباب الخريجين السابق، حيث حصل فيها الخريجين علي أراضي وقاموا ببيعها، مؤكدًا أن أسعار هذه الأراضي سيتم سداد ثمنها خلال فترة زمنيه سيتم تحديدها.

وتستهدف الدولة، بحسب تصريحات وزير الري، الانتهاء من 1200 بئر في المناطق الخاصة بالشباب حتى يتمكنوا من البدء في مشروعاتهم، بينما ستستلم الشركات الكبرى الأراضي وتبني آبارهم باستخدام معداتهم.

ويذهب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، عادل البلتاجي خلال خطة عملة بالمشروع، إلى البعد التكنولوجي، حيث يرى أن استخدام تقنية النانوتكنولوجي تساهم في رفع كفاءة الري وتقلل استهلاك المياه، مشيرًا إلى استعدادات مصر للاستفادة من تقنية النانو في مشاريع الاستصلاح الجديدة.

وأشار البلتاجي إلى أن تقنيات النانو يمكن الاستفادة منها في توفير استهلاك مياه الري وتحسين خواص التربة ورفع كفاءة استخدام الري في الأراضي الجديدة، موضحًا أنه لا يمكن تحديث الزراعة بدون تكثيف معرفي لربط الزراعة التقليدية بالنظم الحديثة في الزراعة اعتمادا علي تطوير العنصر البشري.

وتهدف الدولة من خلال مشاريعها الزراعية توفير فرص عمل للشباب، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من المواد الغذائية.

المصدر

 

زر الذهاب إلى الأعلى