أخبار عامة

مصر تحصل على أول شحنة من الغاز القطرى فى 28 مايو الجارى

S4201317161238

قال طارق البرقطاوى، وكيل أول وزارة البترول والثروة المعدنية لشئون الاستكشاف والاتفاقيات بمصر، إن أولى شحنات تبادل الغاز بين مصر وشركة قطر للغاز (الحكومية)، ستتم فى الثامن والعشرين من الشهر الجارى.

وأضاف البرقطاوى، اليوم الاثنين، أن شركة برتش جاز ماركتنيج (الذراع التسويقية لشركة بى جى) وشركة غاز فرانس سوف تقومان بإرسال أول سفينة إلى ميناء رأس لفان القطرى لتحميل كميات الغاز المتبادلة مع حصتهما فى مشروع إسالة الغاز فى إدكو (شمال مصر) فى الموعد المذكور.

وتابع البرقطاوى، والذى يشرف على قطاعى الغاز والثروة المعدنية، “من المقرر أن نحصل على كميات مساوية للكميات المسلمة للشركتين من خلال الشبكة القومية للغازات”.

وأضاف أن “مصر سوف تحصل على 500 مليون قدم مكعب يوميا فى المتوسط من مصنع إسالة الغاز فى إدكو لضمان تلبية احتياجات الشبكة القومية للغازات الطبيعية” .

وتعانى مصر، المصدر الصافى للغاز، من نقص الوقود وانقطاع متكررة للتيار الكهربائى نتيجة عدم قدرة الحكومة على توفير كميات الغاز اللازمة لتشغيل محطات التوليد، مما اضطر الحكومة لتحويل بعض الغاز المتعاقد على تصديره إلى السوق المحلية، ودفعها للتفاوض مع دول مصدرة للغاز مثل روسيا وقطر، لتوفير احتياجاتها اللازمة.

وتقدر بيانات حكومية، حجم الطلب على الغاز فى الصيف بـ 6.5 مليار قدم مكعب، مقابل إنتاج يبلغ 5.7 مليار قدم مكعب.

وأوضح وكيل أول وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، ” الكميات المستلمة من قطر للغاز سوف تتحد بناء على مؤشرات الطلب المحلى خلال فترة الصيف، لكننا نسعى لتأمين موقفنا وضمان استمرار توريد الغاز”.

ويقول محللون أن تراجع الشركات العاملة فى مصر عن مواصلة العمل فى استخراج وتصدير الغاز الطبيعى وراء تناقص كميات إنتاج الغاز.

وأشار البرقطاوى إلى أن “القطريين مدركون للوضع الاستثنائى الذى تمر به مصر حاليا من تباطؤ فى تنمية بعض حقول الإنتاج مما تسبب فى تناقص الكميات المتاحة.

وقال البرقطاوى إن إتمام اتفاق توريد الغاز من قطر لن يغنى الجانب المصرى عن السعى لإبرام عقد مماثل مع شركة غاز بروم الروسية.

وأضاف “نسعى جاهدين لتأمين إمدادات كافية من لتلبية احتياجات السوق المحلية من أكثر من بديل دون الاعتماد على مصدر واحد”.

وكان وزير البترول والثروة المعدنية المهندس أسامة كمال قد صرح فى وقت سابق بأنه عرض على شركة غاز بروم الروسية خلال زيارة الرئيس محمد مرسى لروسيا الشهر الماضى، توريد كميات لا تقل عن 500 مليون قدم مكعب يوميا، عبر آليات تبادل لحصص للشركاء الأجانب فى مصنع الإسالة بإدكو.

وقال “آلية التبادل هى الحل الأمثل والأسرع فى ظل عدم توافر تجهيزات كافية لاستيراد الغاز المسال فى الموانئ المصرية”.

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى