الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 الموافق 12 نوفمبر 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » معاناة قرية أبو حسان بههيا بسبب الطريق وعدم وجود مدرسة ومياه الشرب

معاناة قرية أبو حسان بههيا بسبب الطريق وعدم وجود مدرسة ومياه الشرب

أبو حسان بههيا

طريق قرية أبو حسان بههيا

تقرير | شادي زعبل

الطرق والمياه والصرف والتعليم من أهم الحقوق التي يجب أن يتمتع بها المواطنين في جميع دول العالم إلا أن هناك بعض القرى التي تعاني من عدم وجود تلك الخدمات .

لذلك تسعى الدولة سنوياً ضمن خطتها لرفع مستوى المعيشة في القرى النائية والبعيدة أن توفر اعتماداً مالياً لبناء المدارس وتوصيل خطوط المياه النقية ورفع كفاءة محطات الشرب .

أبو حسان بههيا

أحد أهالي قرية أبو حسان بههيا

بالإضافة إلى ميزانيات رصف الطرق وتمهيده للمواطنين والمارة وجميع المركبات لكي يكون حلقة وصل بين أهالي القرية والمدن والأماكن المحيطة بها.

كاميرا الشرقية توداي تجولت داخل قرية أبو حسان بههيا لرصد مشاكلهم ومطالبهم وتوصيل صوتهم إلى المسؤولين.

مشاكل قرية أبو حسان بههيا

حيث اشتكى أهالي قرية أبو حسان بههيا التابعة للوحدة المحلية بالعواسجة والعلاقمة من مشكلة الطريق الذي لا يعتبر ممهداً نهائياً للسير عليه ويجب رفع كفاءته ليتناسب مع القرية.

أبو حسان بههيا

أحد أهالي قرية أبو حسان بههيا

وبدأ أحد المواطنين حديثه متسائلاً كيف للإسعاف أو للمطافي أن تدخل القري على هذا الطريق، والله لا نستطيع التحرك بسبب الطريق الغير ممهد وليس آدمي نهائياً.

اقرأ أيضاً: مبادرة خفض أسعار اللحوم بالشرقية وبيع الكيلو بـ ٥٠ جنيه

وأضاف آخر، أن قرية أبو حسان بههيا، تعاني من الحياة الغير آدمية حيث أن الطريق لا يصلح للمرور عليه فعند نقل أولاده للدروس بالقرى المجاورة أو المركز لا يستطيع السير بسبب الطريق الغير مرصوف والغير مكتمل.

أبو حسان بههيا

الأرض المخصصة لمدرسة أبو حسان

واستكمل آخر غاضياً، لم نطلب سوى حياة كريمة وأن تصلنا الخدمات مثل باقي المدن والقرى التي لديها خدمات وأهمها وجود طريق ممهد ليتمكنوا من السير عليه مستشهداً أن هناك حرائق قامت ولم تتمكن المطافي من الوصول إليها بسبب الطريق.

وعبر آخر عن مشكلة آخرى وهي الترعة الغير مردومة والتي تبتلع العديد من أطفال القرية بجانب من تستطيع الأهالي إنقاذه من المياه قبل أن يغرق مثل زملاءه.

وتعجب أحد الأهالي من تجاهل المسؤولين لقرية أولاد حسان ومطالبهم مؤكداً أن هناك العديد من الطلبات والشكاوى قدمت لأعضاء مجلس النواب والمسؤولين لكن بلا جدوى.

ووصف أحد أهالي قرية أبو حسان بههيا، الطريق في الشتاء بأنها بركة من الطين وليس طريق حيث يتحول الطريق إلى تراب مخلوط بمياه الأمطار مما يسبب شلل المرو والحركة داخل القرية.

أبو حسان بههيا

طريق قرية أبو حسان بههيا

ونوه عن حالات وفاة قد وقعت بالقرية ولم تستطع سيارات الإسعاف أن تدخل لتنقل المتوفي أو تسعفه وتنقله لأي مستشفى قريب.

أما عن المشكلة الأخرى فهي ضعف مياه الشرب التي لا تصل إلى منازلهم خاصة في فصل الصيف وذلك لأن القرية تبعد بالكثير عن محطة مياه الشرب والصرف الصحي التي تخدمها.

أبو حسان بههيا

ترعة قرية أبو حسان بههيا

وقال أحد الأهالي أن جميع منازل القرية تعتمد على المياه الجوفية ولا تستخدم مياه المحطات والمواسير نهائياً لضعفها وانقطاعها في فصل الصيف خاصة.

وتدخل أحد الأهالي ليشرح المشكلة الثالثة التي تعاني منها القرية وهي عدم وجود مدرسة تخدم طلابها حيث أن المدرسة الأقرب لهم تبعد ما يزيد عن 5 كيلو متر .

وشرح أن الأهالي قد تبرعوا بقطعة أرض مساحتها 1822 متر لإقامة مدرسة للتعليم الأساسي عليها وصدر لها جميع الموافقات من الأجهزة التنفيذية المختصة لكنه توقف نهائياً بسبب الميزانية.

أبو حسان بههيا

ترعة قرية أبو حسان بههيا

واختتم أحدهم، أن مشروع القمامة تكلفت به جمعية خدمة المجتمع بأولاد حسان على نفقة الأهالي لتجميعها من المنازل وإلقائها في النقطة الوسيطة.

كما أن الأهالي تكفلوا بتوصيل خط الصرف الصحي داخل جميع مناطق القرية على نفقتهم الشخصية .

أبو حسان بههيا

ترعة قرية أبو حسان بههيا

وطالب أهالي أبو حسان بههيا محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب النظر لهم بعين الرحمة وسرعة رصف الطريق والنظر في ضعف مياه الشرب بالإضافة إلى تحرك الأبنية التعليمية لسرعة بناء المدرسة لخدمة أهالي القرية والمجاورين لها .

ترعة قرية أبو حسان بههيا

قد يعجبك