الاثنين 15 صفر 1441 الموافق 14 أكتوبر 2019
الرئيسية » مقالات » مقالات القراء » مقالات القراء | إيمان سالم تكتب : أنا كرهت الثورة.

مقالات القراء | إيمان سالم تكتب : أنا كرهت الثورة.


انا كرهت الثورة ومش قادر اسمع كلمة ثورة كفاية خراب كفايه تعبنا من الاعتصامات والمظاهرات انتو عايزين ايه من البلد مبارك مشي والمجلس العسكري مسك البلد مش هو ده المجلس اللي هتفتوا ليه الجيش والشعب ايد واحده وافقتوا عليه ليه من الاول ؟
وعملنا انتخابات مجلس شعب ؟
ليه الإعتداء علي اقسام الشرطه ووزارة الداخليه؟
هم دول شباب الثورة ؟
هم دول الثوار؟ اللي عايزين يموتوا ظباط مصر ؟
ايوه هتقول عليا فلول هتقول عليا غول انا كرهت الثورة
وكل واحد ليه ابن يلمه ويروح بيته عشان البلد خربت العالم بيتفرج علينا
كل دول عيال صايعه وفاشله ومعندهمش شغل؟
————————–
والله العظيم فاهمين يا اخواننا
كل ده فاهمينه بس كلمه تسمحولي افهمكم واحده واحده
أول حاجه :
خلونا نتكلم بالعقل وبراحه ونفهم سوا يعني ايه ثورة هو احنا فمصر صحينا يوم فجأه لقينا الثورة ؟
هو الثورة دي عامله زي القضا المستعجل والا هي عقاب ؟
الثورة جت عشان تشيل حد كويس وتحط عملاء وخونه ؟
—————————
كل هذه الاسئله تدور منذ بداية الثورة حتي الآن بالشارع المصري سواء لمن يحب ويعشق تراب حذاء مبارك او من يشاركه الوفاء والاخلاص او من هرم فمل من هذه الاحداث المتلاحقه
كيف يكون لمجموعه من الناس حقوق يطالبون بها الالاف المرات ماذا تطلب من اهالي الشباب الذين ماتوا دون وطنهم دون الدفاع عن المنشآت اثناء حماية الثورة والمنشآت كالمتحف المصري او غيره ماذا تطلب من هؤلاء الناس قل لي يا اخي الإنسان كيف انت الإنسان قل لي يا سيدي الفاضل ان أتي شخص وقتل ابنك او بنتك او زوجتك كيف ستتحكم بمشاعرك كيف ستقولي نيران قلبك علي الهدوء والسكينه .
الثورة لم تكن متناقضه لم تقم لطائفه واحده الثورة جاءت ضد النظام الفاسد وحاربته وطالبت بإسقاطه وبنفس الوقت هي التي تهتف الجيش والشعب إيد واحده لانها تؤمن بأن المباديء لا تتجزأ ان الحفاظ علي ممتلكاتها هو من اهم سمات الوطنيه ان انهيار الجيش يعني انهيارها كما زعم البعض ان الثوار أرادوا انهيار الجيش وهذا تفكير مجرم لان الثورة لم تمد يد الشر الي الجيش .
وعلي الرغم من هزيمة 67 الداميه والفاضحه للجيش المصري بالنكسة المعروفه الي انه لم ينهار كليا وصمد الشعب عليه ووقف الي جانبه لم يتذكر احد هذه الجريمه ووقف الي الرئيس عبد الناصر رغم انه كان متورط الي حد كبير بها ونزل الشعب الي الشارع وساند ثورته وهتف بإسمه؟
هل هؤلاء الثوار والضحايا والشهداء اقل وفاء من جمال عبد الناصر مع الفارق بالتاريخ الكبير هو أراد وفشل وهم أيضا يريدون ولكن لم يعطيهم االاخرون الطريق ليكملوا مسيرة النجاح
اعلم السؤال الذي تريدون طرحه ألا وهو الحرب كانت ضد عدو معروف ولكن في هذه الحاله الان الحرب أهليه ؟
اقول لكم متابعة للثورات والتاريخ السياسي الثورات تقام بعشرات السنين ونحن نتحدث عن سنه واحده الثورات تنضح وتكتمل كالثمره في سنوات عده ؟ هل مللنا من الأمل والحريه ؟
هتقولوا طيب مهو الثوار اللي نازلين فلشارع وكل يوم اعتصامات مش صابرين؟
دعونا نتحدث بالعقل والمنطق وهل حدث ما أرادوه الثوار تنازلوا كثيرا عن مباديء الثورة منها
1- اعلان الاحكام الثوريه
2- انشاء محاكم ثوريه
3- قانون العزل السياسي
4- احتلال مناصب عليا بالدوله.
كل هذه الاشياء تنازلوا عنها ومع ذلك هي تلك الاشياء التي أدت لكره الناس اليهم لانها لم تنفذ ولو كانت المحاكمات الثوريه اقيمت وقطعت رأس كل من تحدث او قتل او سرق بشكل رادع لما كان هذا الوضع المرير موجود بالشارع المصري الان
ان كان قانون العزل السياسي مطبق بشكل واضح ومعاقبة سياسيه وماليه وجنائيه علي رؤوس الحزب الوطني وقيادات الداخليه لما حدث بالشعب المصري كل هذا سواء باحداث جمعة الغضب والي احداث بورسعيد .
السؤال المعهود …
البلطجيه فكل شارع مش عارفين نمشي الدول اللي بره بتقول علينا ايه دلوقت؟
عزيزي القاريء والناطق هل سافرت الي لوس انجلوس او شيكاغو او المدن الاخري بأمريكا او أوربا هل تعلم ان السير هناك في اولي ساعات الليل يسبب كوارث من سرقه وسطو وغيره الدول التي تستشهد بها هي دول بالاساس هشه تمتلك احتكار اقتصادي وسياسي فقط ولا تمتلك مباديء وقواعد ممنهجه ان صح التعبير كأن تستشهد بأمريكا وتترك تركيا كأن تستشهد بأوروبا وتترك ماليزيا ..
النماذج القريبه هي الاولي بالاستشهاد فتكريا صنعت ثورة اقتصاديه بعشر سنوات والانفلات الامني اقل نسبة تتواجد بمصر بالنسبة لقراء الثورات العالميه ومن الظالم ان تظلم ثورة لم تنضج وتشتاق لنظام فاسد تغلغل بكل ساحات مصر لمدة 30 عاما متتاليه من فساد صحه – اقتصاد – زراعه- خصخصه – احتكار – بلطجه شرطه …. إلخ
وأخيرا اخي دعني اقول لك لا تطلب نعم لا تطلب
لا تطلب من ام شهيد او ام ضحيه او كما تريد ان تسميه . ان تغادر دون حق ولدها
لا تطلب من اب كان يعوله ابنه لانه كفيف او عاجز ان يترك دون حق ولده
لا تطلب ان يبرد هذا القلب علي هذا الوطن دون ان يقتص
اول ما يقضي الله يوم القيامه في الدم
والانسان هو بنيان الله علي الارض
وسفك الدماء حرام
لن اذكرك بالاحاديث وبالآيات القرآنيه الحكيمه ولكن أذكرك فقط كونك انسان او اب – ابن – اخ – اخت – زوجه – زوج
ان اقترب سوء من احد افراد عائلتك وكنت تعلم ان من وراءه مسئول او من فرط بحقه مسئول ووزير او غيره ولا تعرف ماذا تفعل؟
هل ستصمت ان كنت ضد التخريب وغيره فكن ضد القتل والدماء للنفوس والأرواح هي حرمات وظلمات
الثورة التي قامت ضد من قام بحصار غزه ومن صدر الغاز لاسرائيل ومن باع دم المصري بايطاليا وغيره من شهداء علي يد الموساد او غيره من قتلة المسلمين والعرب .
فلن تبيع البلد هذه الثورة ومن العيب الا نعترف ان للثورة سلبيات .. لان كل شيء بالدنيا ناقص والكمال لله سبحانه وتعالي
لنا حياة ولك حياة فلا تزايد علي حياة غيرك ولا تطلب من الامهاات ان تكتم صرخاتها ولا تنفجر فحرقة القلوب علي الميت لا يعلمها الا من شعر بها.
ولن ادعوا ان تشعر بها حاش لله ولكن رفقا بالمذبوحين غدرا فهؤلاء اولي الناس بالقصاص والعمار النفسي.
الخراب طالهم قبل ان يطول مباني او احجار متلاصقه
الخراب طال الروح التي نفخت من الله عز وجل
الخراب طال أرواح اكثر من 74 شاب بعمر الزهور
فلا تقسو علي اهليهم ولتقل خيرا او لتصمت .
بقلم : إيمان سالم

(( جميع ما ينشر على الموقع من مقالات القراء تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي الموقع ))