الخميس 18 صفر 1441 الموافق 17 أكتوبر 2019
الرئيسية » مقالات » مقالات القراء » مقالات القراء | شريف سيد الأهل يكتب : فكرة لحل أزمة المرور

مقالات القراء | شريف سيد الأهل يكتب : فكرة لحل أزمة المرور


فى إطار هذا التخبط غير المسبوق الذى تمر به البلاد، وفى ظل الأختلافات والصراعات السياسية التى قد تأخذ مصر الى الهاوية، لا أجد للمواطن المصرى البسيط دورا أفضل من أن يكون أيجابيا فى تلك الفترة، وأن يترك تلك الصراعات قليلا، ويبحث عما قد يساعد فى دفع البلد الى الأفضل، سواء بعمله او بفكرة بسيطة او حتى بكلمة طيبة.
ومن هذا المنطلق قررت أن أعرض تلك الفكرة التى أراها قد تساهم فى حل إحدى اكبر مشاكل مدن مصر جميعا وهى الأختناق المرورى.

بدايتا تلك الفكرة ليست كلها فكرتى، وانما سمعتها منذ سنوات عديدة فى العهد البائد، من مواطن بسيط على إحدى القنوات لفضائية، ولكن بالتأكيد قابله الأعلامى الكبير بيتهكم بالغ، وسخرية جعلتنى أشفق على هذا المواطن البسيط الذى أراد ان يساعد مصر فى وقت لم يريد أن يساعدها اولياء الأمر منهم.
فاليوم أعرضها عليكم بعد التعديل عليها قليلا بما يتناسب مع الوضع الحالى للبلاد، وأأمل أن يكون صوت الشرقية توداى عالى بشكل كافى ليصل لمن يريد الأصلاح حقا ويعمل لتحقيقه.

الفكرة
——
أولا .. تطبق هذة الفكرة على الشرقية فقط .. ويمكن تطبيقها بعد ذلك على باقى المدن أن نجح تطبيقها.

ثانيا .. يتم فى إدارة المرور تحديد خمسة الوان رئيسية وليكن ..
(أسود – أبيض – أحمر – أزرق – أخضر).

ثالثا .. يتم إعطاء كل سيارة تخرج رخصتها من إدارة مرور الشرقية سواء كانت
(ملاكى – تاكسى – أتوبيس – مينى باس بأنواعه -مايكروباص بأنواعه – نقل بأنواعه – او اى شىء اخر) لون من الخمسة الوان السابقة و يوضع على لوحة النمر بالعربية.

رابعا .. يتم توزيع نفس الألوان على ايام الاسبوع الأساسية وليكن .. 
(الأحد – أسود) (الأثنين – أبيض) (الثلاثاء – أحمر) (الأربعاء – أزرق) (الخميس – أخضر)

خامسا .. تمنع كل سيارة لها لون معين من السير فى شوارع الشرقية فى اليوم الذى له نفس اللون .. بمعنى 
يوم الأحد ممنوع سير السيارات التى لها لون أسود على لوحة النمر.
يوم الأثنين ممنوع سير السيارات التى لها لون أبيض على لوحة النمر .
وهكذا ..

سادسا .. تطبق على السيارة المخالفة التى يرصدها عسكرى المرور غرامة مالية بالغة لفرض الألتزام.

سابعا .. لا توجد مخالفة على السيارات من محافظات أخرى .. حيث إنها لا تؤدى الى ازدحام مرورى.

ثامنا .. فى يوم الجمعة والسبت وجميع الأجازات الرسمية الحرية التامة لجميع السيارات فى السير.

تاسعا .. لا يعطى نفس اللون لسيارتين يملكهم نفس الشخص، وذلك لأعطاء من يملك سيارتين الحق فى أستخدامهم بحرية.

عاشرا وأخيرا .. فى تطبيق الألوان على الرخصة، يوضع ميعاد نهائى للحصول على رخصة السيارة ملونة، وبعده أى سيارة تسير فى شوارع المحافظة و رخصتها من إدارة مرور الشرقية وغير ملونة، تحصل على نفس المخالفة، وذلك لأجبار جميع السيارات على النظام الجديد.

ملاحظات عامة
—————-
1- هذا التطبيق يقلل الأختناق المرورى اليومى بنسبة عشرون بالمائة.

2- هذا التطبيق لا يغنى عن الحلول التقليدية لحل أزمة المرور.

3- فهذا التطبيق يمكن تغيير نسبة الكثافة المرورية بواسطتة عن طريق تغيير عدد الألوان وتقسيمها بشكل مختلف على عدد الأيام .. فمثلا إن وضعنا أربع الوان فقط .. فستكون نسبه الأنخفاض فى الكثافة المرورية 25 %.

4- سيقابل هذا التطبيق فى البداية بسخط شديد من معظم أصحاب السيارات وذلك لأضطرارهم لأستخدام وسائل المواصلات العادية فى إحدى ايام الاسبوع .. ولكن هذا ثمن رخيص لحل أزمة المرور.

5- أصعب جزء هو تطبيق تلك الفكرة ووضع اللون على جميع الواح السيارات .. ولكنها ليست مستحيل.

———–

أخيرا .. هذة ليست الا فكرة ومساهمة فى دفع مصر للأفضل، قد يمكن تطبيقها وقد لا يمكن، ولكن كل شىء بدايته فكرة بسيطة، فرجائى من الجميع أستقبالها بصدر رحب، والتفكير بها ونقدها والمساهمة باى شىء من أجل مصلحة الوطن.

بقلم : شريف سيد الاهل 

 

(( جميع ما ينشر على الموقع من مقالات القراء تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي الموقع ))