الأربعاء 24 صفر 1441 الموافق 23 أكتوبر 2019
الرئيسية » مقالات » مقالات القراء | منصور عبد المنعم يكتب : كشـــف حســـاب

مقالات القراء | منصور عبد المنعم يكتب : كشـــف حســـاب

مرت المائة يوم التي وعد بها الرئيس مرسي وقال أنها كفيلة بإنهاء أزمة المرور؛ الغاز والسولار؛ النظافة؛ الخبز؛ أعادة الأمن.
ويري البعض أنه لم يتحقق منها إلا القليل ؛ ويري البعض الاخر أنه تحقق منه ماهو بشيء المعقول ؛ ويري البعض الاخر أنه تحقق منه الكثير ؛ وهناك من يري أنه لم يتحقق شيء .
لقد اخطاء الرئيس مرسي حين وعد بحل هذه المشاكل الجسيمة خلال مائة يوم وهو يعلم أن البلد تعيش فوق نهر من الفساد وأن سلوكيات بعض المصريون تغيرت بالسلب بعد الثورة أكثر من تغيرها بالأجاب ولم يطلب أحد من سيادته تحديد مائة يوم لحل هذه المشكلات .

لقد طالب الرئيس أن يحاسبه الشعب إن قصر في أدائه ويحاسبه علي وعوده وهذا شيء طبيعي .
في خطاب الرئيس باحتفالات أكتوبر أعطا لمواطنون كشف حساب المائة يوم وطالب الشعب بالوقوف بجانبه وتحمل مسئولية هذا الوطن والتغير من بعض السلوكيات التي تؤدي لتفاقم هذه المشكلات علي سبيل المثال ( الغاز – الكهرباء – الخبز – المرور _ القمامة ) استغلال بعض الأشخاص ازمة الغاز وبيعه بالسوق السوداء . الكهرباء لابد من الترشيد في الاستهلاك ؛ الخبز بعض أصحاب المخابز يتاجرون بالدقيق المدعوم ؛ المرور استهتار البعض وعدم إلتزام البعض الأخر بتعليمات وقوانين المرور بما يؤثر بالسلب علي حركة المرور ؛ القمامة التي تم رفعها من أغلب المناطق عودة المواطنين إلي إلقاء القمامة مرة أخري
هذا ماقاله الرئيس في خطابه عن المائة يوم .
أن هذه المشكلات لها حلو أخري كثيرة ولها تعقيدات صعب حلها في مائة يوم بل تحتاج شهور وسنين .
نتفق مع الرئيس أو نختلف معه لكن هذا هو الواقع لابد من دراسة كل مشكله علي حدي وتكوين لجان من خيرة رجال مصر لوضع خطوات عملية محددة المدة لحل هذه المشكلات لأن الشعارات لاتحل المشاكل.
الرئيس طلب منا محاسبته ولكن نحن لم نحاسبه علي المائة يوم ولكن سوف ننتظرحتي نهاية مدة رئاسته ونحاسبه جيد وسوف يجلس كل مواطن في نهاية هذه المدة ويقول رأيه إما أن يعطي الرئيس شهادة نجاحه وإما ان يعطيه شهادة الرسوب أما أن يقبل بترشيحه مرة أخري أو يرفض هذه هي الشهادة التي سوف يعطيها الشعب المصري للرئيس مرسي في نهاية مدته .
ولكن خلال هذه المدة إذا شعر المواطن المصري أنه لاتغير وأن الرئيس يسير بمصر إلي الهاوية سوف نقاومه ونعترض علي سياساته ؛ وأن كان يسر بنا إلي طريق الإصلاح والبناء والتغير إلي الافضل سوف نقف بجانبه ونشجعه وندفعه للمزيد .
أعلم ياسيادة الرئيس أن كل مواطن علي أرض مصر يحمل لك كشف حساب سوف يقدمه لك بعد انتهاء مدة الرئاسة سوف يقدمه في الانتخابات المقبله والنتيجة إما نجاحا أو راسبا .
لك الله يامصر

بقلم : منصور عبد المنعم