السبت 23 جمادى الأولى 1441 الموافق 18 يناير 2020
الرئيسية » ثقافة و فن » مليادرير أسترالى: مشروع السفينة تيتانيك 2 يلقى تشجيعا كبيرا

مليادرير أسترالى: مشروع السفينة تيتانيك 2 يلقى تشجيعا كبيرا

تيتانيك

 

الملياردير الأسترالى الذى يخطط لبناء نسخة جديدة باستخدام التكنولوجيا الفائقة من السفينة تيتانيك فى حوض سفن صينى، يقول إن مشروعه أثار استجابة قوية من أناس يرغبون فى أن يكونوا من أوائل الركاب.

ممثلو كلايف بالمر، الذى أعلن فى أبريل اتفاقا مبدئيا مع شركة سى إس سى جينلينج الصينية المملوكة للدولة، على استخدام حوض سفنها لبناء السفينة تيتانيك 2، قال يوم السبت إن شركة الشحن التابعة له، تلقت استفسارات وطلبات من أشخاص فى الولايات المتحدة وبريطانيا وآسيا وأمريكا الجنوبية.

هذا الاهتمام بلغ درجة “أنك ربما كان لديك نحو ستة أشخاص يعرضون أكثر من مليون دولار للقيام بالرحلة الأولى المقررة فى 2016″، وفق ما ذكر جيمس ماكدونالد، مدير التسويق عالميا بشركة بلو ستار لاين.

يأتى هذا الاهتمام القوى بالرغم من أن بناء السفينة لم يبدأ بعد، ويقول مسئولو بلو ستار إنهم يأملون فى توقيع العقد النهائى قريبا مع شركة أحواض السفن الصينية ومقرها فى إقليم جيانجسو.

ولم يكشفوا عن التكلفة المتوقعة لبناء السفينة الجديدة.

السفينة تيتانيك الأصلية كانت حينها الأكبر والأكثر رفاهية من بين السفن العابرة للمحيط عندما اصطدمت بجبل ثلجى فى شمال الأطلنطى وغرقت فى الخامس عشر من أبريل 1912، وقتل فى الحادث أكثر من 1500 شخص.

وقال بالمر إن السفينة الجديدة ستكون على نفس درجة فخامة السفينة الأصلية، لكنها ستزود بأحدث تقنيات السلامة والملاحة.

وسيساعد المصممين فريق أبحاث تاريخية وسط محاولاتهم أن تبدو تلك السفينة أقرب ما يكون للأصل، السفينة التى ستسير بالديزل ستكون مزودة بأربع مداخن تعمل بالفحم كالسفينة الأصلية، لكنها ستكون مظهرية فقط.

وقال ريموند تام، مدير العمليات الآسيوية بشركة بلو ستار، إن التعاقد على السفينة تيتانيك 2 سيكون بمثابة ضخ دماء جديدة فى شرايين قطاع بناء السفن المتداعى فى الصين وسط تنافسات عالمية.

وقال تام “كانت الصين أحد أقوى اللاعبين فى بناء سفن الشحن والركاب الضخمة، ومن حيث بناء السفن الفاخرة لديهم حصة سوقية صغيرة، لكن تيتانتيك 2 ستكون بداية تحد صينى كبير لشركات بناء السفن الفاخرة الأوروبية”.

حقق بالمر ثروته فى مجالى العقار والفحم، وقدرت مجلة بى آر دبليو الأسترالية قيمتها الصافية العام الماضى بأربعة مليارات دولار رغم أن فوربز قدرتها بـ895 مليون دولار.

المصدر

قد يعجبك