منوعات

“من حقك تستمتعى بالعيد”.. شعار رفعه الشباب من أجل شم النسيم بدون تحرش

شم النسيم

“متخافيش من حقك تستمتعى بالعيد.. من أجل شم نسيم بدون تحرش.. من حقى أخرج وأروح وأجى وأنت من دورك تحترم حقى.. إيه يعنى لما نعيش فى أمان والبنت تمشى فى كل مكان.. أنا امرأة لى فى هذا البلد مثلما لكم”.. شعارات يرفعها متطوعو مبادرة “شفت تحرش”، خلال أعياد شم النسيم، وذلك من خلال غرفة العمليات التى أطلقتها المبادرة لرصد حالات التحرش ومنعها.

وغرفة عمليات “شفت تحرش” تعمل على مدار الساعة يوم شم النسيم، وذلك للقيام بأعمال الرصد والتوثيق لجرائم العنف الجنسى تجاه النساء والفتيات، فى نطاق جغرافى يشمل كورنيش النيل بداية من أغاخان شبرا وحتى كوبرى قصر النيل.

وتقوم مجموعات العمل والمتطوعات والمتطوعون بالترجل على طول النطاق الجغرافى لتقديم توعية للمواطنين والمواطنات بمخاطر العنف الجنسى تجاه المرأة، وكذلك تقديم الدعم النفسى والقانونى للناجيات من جرائم العنف، بالإضافة إلى تقديم خدمة ( سيارة آمنة ) كملجأ وملاذ للفتيات اللاتى قد يتعرضن لوقائع عنف جنسى خلال التنزه بمنطقة كورنيش النيل.

بالإضافة إلى القيام بإطلاق استمارات مسح ميدانى للفتيات والشباب للوقوف على ماهية الظاهرة وكيفية القضاء عليها.

فتحى فريد، المتحدث الإعلامى بمبادرة “شفت تحر ش”، أكد أن المبادرة تعمل بشكل رئيسى على القضاء على ظاهرة التحرش الجنسى بصفة عامة وفى الأعياد بشكل خاص.

وطالب وزارة الداخلية المصرية بعدم التراخى فى تحقيق الأمن للمواطنين والمواطنات جميعاً، وخاصة فى أماكن التنزه والحدائق العامة، مضيفاً أن مبادرة “شفت تحرش” حملت وزارة الداخلية المسئولية الكاملة جراء وقوع أى حالات تحرش أو جرائم عنف جنسى تجاه النساء والفتيات خلال عطله شم النسيم 2013.

وطالب أيضاً رئاسة مجلس الوزراء إصدار التعليمات باتخاذ تدابير كافية لمنع ظاهرة التحرش والتشبيك بين الوزارات المختلفة للوقوف على حلول واقعية لجرائم العنف الجنسى ضد النساء والفتيات التى كثرت ظواهرها مؤخرا.

وشدد على ضرورة ألا تتخاذل جميع الفتيات والنساء فى عموم مصر، وأولياء الأمور فى تحرير محاضر بأى واقعة تحرش أو تعدى على فتاة أو سيدة خلال التنزه فى عطلة شم النسيم، مطالبًا الوسائل الإعلامية المختلفة بتحرى الدقة فى تناول المعلومات المتعلقة بجرائم العنف الجنسى، واحترام الحريات الشخصية للناجيات من وقائع العنف الجنسى.

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى